الرئيسية / ملفات دراسية / العولمة الرأسمالية / لنتحرك جميعا ضد الأخطار المحدقة بالصحة وبالحماية الاجتماعية!

لنتحرك جميعا ضد الأخطار المحدقة بالصحة وبالحماية الاجتماعية!

 لنتحرك جميعا ضد الأخطار المحدقة بالصحة وبالحماية الاجتماعية! 

 

المنتدى الاجتماعي العالمي في تونس، 28 مارس 2015

 

بناء على مشروع أعدته منذ عدة أسابيع ثلاثون منظمة،  قمنا، نحن الحركات الاجتماعية، والنقابات والجماعات والأفراد الحاضرون في تونس بالمنتدى الاجتماعي العالمي، بتبادل تحليلاتنا وخبراتنا ومنظوراتنا حول الصحة والحماية الاجتماعية.

 

تناولنا المواضيع المرتبطة بالمحددات الاجتماعية للصحة مثل الفقر وظروف العمل، والتعليم، والتفاوت بين الجنسين أو الولوج للمياه. كما ناقشنا الارتفاع المتنامي لتسليع الصحة والحماية الاجتماعية.

 

وقد أتاحت هذه المناقشات الوقوف عند أسباب أزمة الأنظمة  الصحة و الحماية الاجتماعية  والتي في الواقع هي نتيجة للسياسات الليبرالية الجديدة العالمية  :

 

• إضفاء الطابع المالي على الاقتصاد، بمساعدة من المؤسسات المالية الدولية، والديون التي ترهن جميع الأمم، كبيرها وصغيرها، فارضة التقشف ومعززة مصالح البنوك والشركات متعددة الجنسية على حساب السياسات الاجتماعية والصحية.

•   تنعكس موازين القوى المختلة في اتفاقات التجارة الحرة لصالح أرباح البنوك والشركات متعددة الجنسية على حساب الشعوب، وذلك بتواطؤ  حكومات عديدة.

• تؤدي عولمة سوق الصحة والحماية الاجتماعية إلى انعكاسات خطيرة على إمكان الولوج للخدمات الصحية، وفرص وظروف العمل، ومعاشات التقاعد ، وجودة الرعاية وهجرة العاملون في الصحة من الجنوب نحو شمال العالم و من القطاع العام إلى القطاع الخاص.

• يؤدي تنامي النزعة العسكرية واحتلال الأراضي  إلى وفيات ، وفقدان الأرض، والعمل والتغذية ؛ كما أنه يسبب صعود التعصب بين الجماعات والإرهاب والصراعات الطائفية.

• عبء الأزمة الأكبر ينزل بثقله على الفئات الأضعف – النساء ، والأطفال،  والمهاجرين /ت ، والفقراء ، والفئات في وضعية إعاقة،  والعمال / ت و الفلاحين /ت.

 

الصحة هي الحياة في كل أبعادها: الجسدية، والعقلية، والاجتماعية والبيئية. إنها حق أساسي من حقوق الإنسان غير قابل للمساس بالنسبة للجميع وهي ملك اجتماعي مشترك للبشرية جمعاء. إنها تفترض أن يتاح للسكان العيش بسلام في جميع أنحاء العالم بعيدا عن أي احتلال.

 

أمام هذا الوضع مستعجل، لا بد من  بدائل !

• حقوق السكان فيما يخص البيئة ،والشغل ،وظروف العمل والحصول على المياه، والتعليم، والتغذية، والثقافة، والسكن، والحصول على الرفاهية، يجب تفعيلها ، و تأمينها، ،والدفاع عنها و تمديدها.

• يجب بلورة حماية اجتماعية كونية و شاملة ومطبقة لتعزيز العدالة الاجتماعية والكرامة.

• ينبغي إيلاء الأسبقية لعلاجات القرب والصحة الجماعية، بما في ذلك الوقاية و الاستخدام المحترم للموارد الطبيعية.

• يجب أن يكون نظام موحد للصحة والحماية الاجتماعية عموميا بشكل كامل على أساس ضريبة وطنية تصاعدية على الرأسمال ـو / أو المساهمات الاجتماعية .

• يجب أن يكون هكذا نظام ملكا الجميع وتمكين الناس من مراقبته والمشاركة فيه بشكل كامل.

• يجب أن يكون هذا النظام بعيدا عن منطق السوق و أن يضمن الوصول إلى العلاجات المجانية.

• المقصود ضمان حق الحصول على الأدوية اللازمة من نوعية جيدة وغير محمية باحتكارات حق الملكية الفكرية.

• يجب أن تكون هيئات الصحة العالمية شفافة ومستقلة تماما عن مصالح الشركات متعددة الجنسيات وتمويلات القطاع الخاص.

 

أقوياء بتجاربنا الناجحة، لننتقل إلى الفعل !

• فلنعمل من خلال الشبكات ، ولنعمم المعرفة والتحاليل، ونوسع حركاتنا ، و لنتقوى من  تعبئاتنا  الخاصة، ولنخلق  أشكال تضامن دولي جديدة تتيح تعزيز ميزان القوى.

• انطلاقا من أوضاع محلية محددة، قطاعية، و ظرفية … فلنفكك الأليات، و لنجعل ممكنا الوصول  إلى التحاليل والأدوات التعليمية، ولنعزز الحركات والمقدرات ونجعلها تتضافر. فلنشارك في تطوير القدرة  على التحليل السياسي في مجال الاختيارات المجتمعية .

• ولنفعل في المجال السياسي:

  • يجب أن  تضمن القوانين  الحق الفعلي في الصحة والحماية الاجتماعية؛
  •  يجب خلق ما يكفي من التحركات الأساسية القوية لممارسة المراقبة والضغط على السياسة  من أجل احترام هذه الحقوق وجعلها فعلية.

•  أيها المهنيون، والمستخدمون، والمواطنون … يجب أن نصبح فاعلي تغيير من خلال التثقيف والتوعية.

• لنخلق تحالفات بين المهنيين والمستخدمين، بين النقابات وتحركات “المواطنين”، ولنعزز ظهور تحالفات محلية متعددة الأوجه دفاعا عن الصحة والحماية الاجتماعية.

لنقوي التحركات عبر نقط التقاء مع الحركات الفاعلة في محددات الصحة، مثل المناخ ،والتجارة ،والتقشف، والديون، وظروف العمل، والمساواة بين  ذكور / إناث ….

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تواريخ / مواعيد العمل

 

• 18 أبريل من العام  2015: اليوم العالمي للتحرك ضد التجارة الحرة

18 – 26 ماي من العام  2015: الجمعية السنوية لمنظمة الصحة العالمية، جنيف

الاتصال: sbarria@phmovement.org و / www.phmovement.org

يونيو من العام  2015: أسبوع من العمل تضامنا مع اليونان وضد التقشف

الاتصال: sebastian@altersummit.eu و / www.altersummit.eu

• 17-24 أكتوبر: الأسبوع العالمي للعمل قررته الجمعية الحركات الاجتماعية في المنتدى الاجتماعي العالمي

شهري نونبر و ديسمبر من العام 2015: COP 21، باريس

المعلومات: coalitionclimat21.org

7 أبريل من العام  2016: منتدى الحماية الاجتماعية في شمال أفريقيا، مراكش

الاتصال / والمعلومات: aziz_rhali@yahoo.fr

7 أبريل من كل عام: يوم الصحة العالمي

 

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube