الرئيسية / متابعة النضالات / النضالات في المغرب / اطاك المغرب:بيان فاتح ماي 2015

اطاك المغرب:بيان فاتح ماي 2015

أطاك المغرب

في مواجهة العولمة الليبرالية

عضو الشبكة الدولية

للجنة من أجل إلغاء ديون العالم الثالث

 

الرباط في 29 ابريل 2015

 

 

بيان فاتح ماي 2015

 

تستعد الطبقة العاملة للتظاهر في يومها النضالي فاتح ماي. إنه يوم احتجاج ضد الهجوم متعدد الأوجه الذي تواصل الدولة شنه على مكاسب الأجراء والفئات الشعبية. إنه يتجلى في سياسات التقشف وتجميد الأجور وتعميم الوساطة في الشغل. كما يتجلى في تفكيك صندوق دعم المواد ذات الاستهلاك الشعبي الواسع، والخدمات العمومية لتفويتها للخواص، وتدمير القطاع الفلاحي المعاشي من طرف المركب الفلاحي الصناعي المرتبط بمصالح الأسواق الخارجية. هذا في الوقت الذي يحظى فيه كبار المقاولين محليين وأجانب بالإعانات والإعفاءات الضريبية وتوفير العقار والبنيات التحتية. هذا ما يوصي به البنك العالمي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية لضمان استرداد ديون عمومية ما فتأت تتضخم. ومن جهة أخرى، تقوم الدولة بضرب الحريات العامة وعلى رأسها الحرية النقابية وحق الإضراب من خلال اقتطاع أجور أيام الإضراب.

يشكل فاتح ماي مناسبة نضال يتوحد فيها أقسام متعددة من الطبقة العاملة صادحة بمطالبها العادلة والملحة، وهو يشكل مناسبة لإبراز قوتها، لهذا تسعى الدولة أرباب العمل إلى الحد من المشاركة فيه بمختلف الوسائل الاحتيالية. لكن الخطير هو أن تتخلى القيادات النقابية نفسها عن هذا اليوم الاحتجاجي. فقرار قيادات النقابات الثلاث (الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل) بمقاطعة فاتح ماي لا يخدم الطبقة العاملة. فرفض السياسة المنتجة لبؤس الشغيلة لن يتم عبر رفع المذكرات والتوسلات للحكومة، بل بالنزول للشوارع وبالإضراب من أجل المطالب الملحة: رفع الأجور، خفض ساعات العمل الأسبوعية دون خفض مستوى المعيشة، خفض سن التقاعد لخلق فرص عمل للشباب، تعميم نضام حماية اجتماعية وصحية عموميان، منع التسريحات المبررة بتدني الأرباح والمردودية، التعويض عن البطالة، توسيع الخدمات العمومية وإجلاء القطاع الخاص عن التجارة في التعليم والصحة، إلخ.

إننا في أطاك المغرب ووعيا من بحدة الهجوم على مكتسبات تطلب انتزاعها تضحيات جسام، نهيب بكل النقابيين النقابيات وكل المناضلين المناهضين للاستغلال والقمع إلى توحيد الصفوف والقوى من أجل رفض كل المخططات الليبرالية المعادية لمصالح الكادحين. ونعلن للرأي العام ما يلي:

–         ندعو جميع النقابيات والنقابيين للدفاع عن فاتح ماي كيوم نضال الطبقة العاملة والتشبث بالتظاهر في الشارع هذا اليوم.

–         ندعو المناضلين النقابيين إلى الالتفاف حول مطلب تدقيق المديونية العمومية وإلغاء الذي لم يستغل منها في خدمة مصالح شعبنا، لأن التقشف لسداد المديونية سيدفع ثمنه الأجراء.

–         إلغاء اتفاقيات التبادل الحر مع القوى الامبريالية لأنها تستحوذ على خيرات بلادنا عن طريق التبادل اللامتكافئ.

–         إدانتنا للقمع الذي يطال القوى التقدمية المناضلة وحرية التعبير والمعتقد والرأي وخاصة قمع الحريات النقابية ومطاردة النقابيين ومطالبتنا بإطلاق كافة المعتقلين السياسيين.

 

 

السكرتارية الوطنية 

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube