الرئيسية / متابعة النضالات / من أجل إطلاق سراح المناضل النقابي أوبا ميمون سعيد وتلبية مطالب معتصمي ومعتصمات سيدي عياد بميدلت
أويا ميمون سعيد مناضل نقابي
 الحرية الفورية للمناضل النقابي سعيد اوبا ميمونلا لتجريم مقاومات الفلاحين الصغار دفاعا عن حقهم في أراضيهم وثرواتهم

من أجل إطلاق سراح المناضل النقابي أوبا ميمون سعيد وتلبية مطالب معتصمي ومعتصمات سيدي عياد بميدلت

من أجل إطلاق سراح المناضل النقابي أوبا ميمون سعيد وتلبية مطالب معتصمي ومعتصمات سيدي عياد بميدلت

تعرض المناضل النقابي أوبا ميمون سعيد عضو المكتب الاقليمي لنقابة الفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين، يوم أمس الاثنين 18 مارس 2019، للاعتقال من طرف الدرك الملكي بميدلت، بعد اقتحام مقر النقابة بسيدي عياد حيث ينفذ الفلاحون الصغار والأسر القروية بالمنطقة اعتصاما مفتوحا منذ 22 فبراير 2019. وطوقت قوات التدخل السريع الرجال والنساء والأطفال الذين جاءوا من مختلف دواوير المنطقة ليحتجوا من أجل استعادة حقوقهم التاريخية على أراضيهم وثرواتهم المائية والمعدنية والشمسية بعد أن عمدت الدولة الى وضع مشروع لإنشاء محطة للطاقة الشمسية المسماة نور4 على مساحة قدرت بأكثر من 4500 هكتار. لم تتم أي استشارة لساكنة الجماعة السلالية سيدي عياد التي تعيش أوضاع الفقر والتهميش وغياب حد أدنى من البنيات التحتية الضرورية والتي احتد تردي أوضاعها المعيشية بعد أن سيج المشروع أراضيهم ومراعيهم وحرمهم من مصادر مائهم ونباتاتهم ومعادنهم. وسبق أن خاضوا نضالات منها وقفات احتجاجية أمام مقر عمالة ميدلت ومسيرة احتجاجية جماعية، في أكتوبر 2017، في اتجاه بولمان للتعريف بملفهم والتشهير بتعسفات السلطات المحلية. ومحاولة منها لترهيبهم وتفكيك وحدتهم اعتقل للمرة الأولى في 18 أبريل 2018 المناضل النقابي أوبا ميمون سعيد وصدر حكم جائر ضده بأربعة أشهر سجنا نافذا.

أوبا ميمون سعيد

شارك أوبا ميمون سعيد في اللقاءات الجهوية التي نظمتها جمعية أطاك المغرب حول موضوع السيادة الغذائية بأكادير في 08 دجنبر 2018 وفي بني ملال في 10 فبراير 2019، بتنسيق مع النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين، حيث حضر النشاط مع وفد من المعتصمين بسيدي عياد بميدلت. سمحت هذه اللقاءات بتعميق النقاش حول:

  • نتائج نموذج الفلاحة التجاري والصناعي والتصديري الذي تنهجه الدولة من خلال ما يسمى مخطط المغرب الأخضر والذي يسرع افقار الفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين ويفكك الزراعة المعاشية، وكذا نماذج المشاريع الضخمة كمشاريع النور للطاقة الشمسية بورززات وميدلت وسد تودغى السياحي بتنغير التي تضرب حقوق السكان في أراضيهم وثرواتهم، وتعمق المديونية العمومية التي تؤدي تكاليفها الفئات الشعبية من خلال خدمات الدين وما ينتج عنها من سياسات تقشف وتفكيك الخدمات العمومية
  • عناصر بديل زراعي شعبي يلبي حاجياتنا الغذائية الأساسية ويضمن سيادتنا على أراضينا ومائنا وثرواتنا وبيئتنا
  • مقاومة الفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين والعاملات والعمال الزراعيين وصغار البحارة والدفاع عن حقهم في التنظيم والاحتجاج والتعبير
  • توسيع التضامن محليا ووطنيا وإقليميا ودوليا، وذلك من خلال تدعيم شبكة السيادة الغذائية بشمال افريقيا التي عقدت جمع العام بأكادير أيام 7 و8 و9 دجنبر 2018 وكان من بين خلاصاتها تشكيل الجمعيات العامة الوطنية في البلدان الأعضاء، وأيضا توطيد الصلة مع حركة نهج المزارعين الدولية (لافيا كامبسينا) ومع جميع الشبكات الدولية المناضلة ومنها شبكة اللجنة من أجل إلغاء الديون غير الشرعية التي تتقاسم جمعية أطاك المغرب مسؤولية سكرتاريتها الدولية بشكل مشترك مع لجنة إلغاء الديون غير الشرعية ببلجيكا.

يشكل اعتقال أوبا ميمون سعيد للمرة الثانية وقمع الفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين وأسرهم المعتصمين بسيدي عياد إصرار الدولة على استكمال هذا المشروع بالشروط التي تريدها وضدا على إرادة ساكنة المنطقة وتجاهلا لمطالبهم وضربا لحقهم في التعبير والاحتجاج والتنظيم للدفاع عن ملفهم المطلبي الذي يتضمن أساسا:

  • احترام حقهم في التنظيم واعتبار نقابة الفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين محاورا أساسيا في جميع الملفات التي تتعلق بهاتين الشريحتين بإقليم
  • التأكيد على حق الفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين في أراضيهم ومياههم وثرواتهم الطبيعية وبيئتهم
  • ضمان حقوقهم في الخدمات الصحية والتعليم والسكن اللائق على أراضيهم والشغل
  • فك عزلة منطقتهم وتهميشها عبر تهيئتها بجميع البنيات الضرورية من طرقات وإنارة وتجهيزات، إلخ.

اعتصام سيدي عياد

إن انتصار معركة معتصمي ومعتصمات سيدي عياد بميدلت من أجل ملفهم المطلبي وإطلاق سراح أوبا ميمون سعيد دون أي متابعة قضائية مرتبط بتوسيع التضامن والتشهير بممارسات السلطات التعسفية. ونحن في أطاك المغرب، جمعية تثقيف شعبي متجه نحو تدعيم المقاومات، سنقوم بواجبنا وسنواصل تنسيقنا الميداني مع جميع المنظمات المناضلة من أجل الدفاع عن بديل السيادة الغذائية.

19 مارس 2019

أزيكي عمر

عضو السكرتارية الوطنية لأطاك المغرب

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube