الرئيسية / ملفات دراسية / النساء / بيان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة 2019
نضالات نسائية
بيان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة 2019

بيان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة 2019

  تنسيقية المسيرة العالمية للنساء بالمغرب                                                                                                                                                                                                                            

بيان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة 2019

 

تخلد “تنسيقية المسيرة العالمية للنساء بالمغرب” اليوم العالمي لحقوق المرأة، كباقي التنسيقيات المحلية في جميع أنحاء العالم، استجابة لنداء اللقاء الدولي الاخير للتنسيقية الذي دعا النساء إلى التظاهر تخليدا لهذا اليوم، وللتعبير عن “الاعتزاز بقوة النضال الجماعية التي تبنيها النساء بفضل تنظيماتهن المتضامنة في كل مكان، قوة نضال النساء الموجودة عبر التاريخ وفي مختلف مناحي حياتهن اليومية، قوة تحمل طابع التمرد والحلم: التمرد على الظلم والهيمنة، وحلم الحرية والمساواة والعدالة واحترام الطبيعة”.

تحل ذكرى 8 مارس في ظرف يتميز بالهجوم العنيف للرأسمالية على المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية للنساء، من خلال فرض سياسة تحقيرهن وتعميق النظرة الدونية لهن المكرسة للعنف والمشرعنة له، بهدف تأبيد الاستغلال الاقتصادي لهن ودوس كرامتهن، معتمدة على الترابط الوثيق بين الأسباب المولدة للعنف المبني على النوع وتلك المولدة للفقر وسط النساء.

ويأتي اليوم العالمي لحقوق المرأة هذه السنة في ظرفية عالمية تتزايد فيها معاناة النساء من جراء تزايد عنف الحروب وعواقب النزاعات المسلحة عليهن، وما ينتج عنها من اقتلاع للنساء وأسرهن من مجتمعاتهن وقبائلهن والدفع بهن إلى بلدان تواجهن فيها أصنافا جديدة من الاستغلال والمعاناة، حيث تقع العديد منهن ضحايا شبكات الاتجار في البشر أو تتعرضن للعنصرية والوصم والتمييز على أساس العرق والدين التي تنضاف إلى التمييز الجنسي…

وفي المغرب ــ حيث تشكل النساء جزءا من تلك القوة النسائية العالمية المتجسدة في مساهمتها الكبيرة في مختلف واجهات النضال من أجل الكرامة والحرية والعدالة والمساواة ــ تحل ذكرى 8 مارس بعد سنة من النضال المرير خاضته العاملات الزراعيات، والنساء السلاليات، والمشتغلات في قطاع التعليم والصحة والإنعاش الوطني والجماعات الترابية. سنة سجلت مرة أخرى الحضور الكبير للنساء في مقدمة النضالات التي عرفتها عدد من الأقاليم والجهات ضد التهميش ومن أجل الحقوق الأساسية والكرامة الإنسانية.

وهي سنة أيضا واجهت خلالها النساء تدهورا ملموسا لأوضاعهن ناتجا عن السياسات المرتبطة بمصالح القوى الإمبريالية والرأسمالية العالمية التي تشنها الدولة، والتي تجعل من النساء ضحيتها الأولى من خلال رفع الأسعار وتجميد الأجور، وتسليع الخدمات الاجتماعية الأساسية، وتردي شروط التشغيل، والحرمان من الحق في الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية وتحميل النساء مسؤولية الخدمات الاجتماعية التي تتخلى الدولة عن توفيرها. واستمرار استغلال ومعاناة النساء العاملات بسبب تواطؤ الدولة مع الشركات المتعددة الاستيطان، ومحاولة حل أزماتها البنيوية على حساب النساء والفئات المهمشة والمستغلة في المجتمع.

تحل ذكرى 8 مارس بعد سنة واصلت فيها الدولة المغربية التنكر لحقوق النساء ولواجب حمايتهن من العنف، تجلى ذلك في هزالة ما وضعته من قوانين شكلية وفارغة من أية ضمانات، كقانون حماية النساء من العنف، وقانون التشغيل في البيوت، وتجلى في رفض الاستجابة لمطالب النساء بشأن تغيير القانون الجنائي بما يوفر الحماية للنساء من كل أشكال العنف عوض حماية النظام الاجتماعي الأبوي المحتقر لهن، كما تجلى في اجترار ما يسمى بالنقط الخلافية في مدونة الأسرة مما يعطل إقرار عدد من الحقوق المدنية للنساء.

إن تنسيقية المسيرة العالمية بالمغرب، وهي تحيي نساء العالم بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة، تسجل وتعلن ما يلي:

ــ تضامنها مع النساء في نضالهن ضد كل أشكال التمييز والعنف والاستغلال والاضطهاد والعنصرية وتندد بالاحتلال والحروب والتدخلات الامبريالية في شؤون الشعوب والمس بسيادتها، وتحيي دور النساء البطولي في مواجهة اليمين المتطرف والفاشية الصاعدة في عدد من المناطق.

ــ مطالبتها الدولة بوقف سياسات التفقير والتجويع وسلب الأراضي، وتهميش النساء وتحميلهن ثمن فشل سياساتها المعتمدة على اقتصاد الريع ونهب الثروات وخدمة المصالح الإمبريالية على حساب الشعب والنساء بشكل خاص.

ــ مساندتها لنضالات النساء في السودان والجزائر المنخرطات بشكل واسع في انتفاضتي الشعبين ضد الاستبداد ومن أجل الحرية

ــ انضمامها لأصوات المنظمات الحقوقية العالمية التي طالبت النظام السعودي بإطلاق سراح المدافعات عن حقوق الإنسان بالسعودية وفتح تحقيق في التعذيب الذي تعرضن له.

ــ تأكيد مطالبتها بوقف الجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في اليمن وبشاعة ما تتعرض له النساء اليمنيات من جرائها ومعاقبة مرتكبيها.

ــ اعتزازها بإبداعات النساء الفلسطينيات في مقاومة الاحتلال الصهيوني وتحيي المناضلة خالدة جرار بمناسبة إطلاق سراحها بعد شهور من السجن الإداري التعسفي.

ــ تحيتها النساء المناضلات في صفوف في حركة السترات الصفراء، مشيدة بمبادرة اليوم العالمي التضامني مع الحركة الذي شاركت فيه الشبكة المغربية الديمقراطية للتضامن مع الشعوب.

تنسيقية المسيرة العالمية للنساء بالمغرب

الرباط في 6 مارس 2019

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube