الرئيسية / بيانات وتقارير / الحرية الفورية لأعضاء تنسيقية الباعة المتجولين

الحرية الفورية لأعضاء تنسيقية الباعة المتجولين

 

اطاك المغرب

 في مواجهة العولمة الليبرالية

عضو الشبكة الدولية للجنة من أجل إلغاء ديون العالم الثالث                            

الرباط في 26 دجنبر 2014

” الحرية الفورية لأعضاء تنسيقية الباعة المتجولين”

يعيش الباعة المتجولون وتجار الأرصفة أوضاعا مزرية ، من بؤس وحرمان وتشرد نتيجة تفشي البطالة الجماهيرية، فقد أقدمت الدولة على شن حملة مسعورة ضد هذه الفئة المهشمة ،حيث قطعت أرزاقهم وتم الزج بأسرهم في غياهب الضياع، وهذا ما دفع الباعة المتجولين إلى خوض أشكال احتجاجية سلمية في عدد من  المناطق من أجل العيش بكرامة، واحتجاجا على سياسة التجويع و التفقير التي تنتهجها الدولة في حقهم. وتواصل هذه الأخيرة نسف أشكالهم النضالية والتنظيمية ، بنهج مقاربة قمعية تتجلى في منع وحصار الوقفات الاحتجاجية والمسيرات التي تدعو لها التنسيقية الوطنية للدفاع عن الباعة المتجولين و اعتقال أعضائها النشيطين و تلفيق التهم لهم، خاصة بعد انعقاد اللقاء الوطني الأول للباعة المتجولين يوم 13/09/2014 بمدينة بني ملال،تحت شعار”يا فراشة المغرب اتحدوا..”.

إن الدولة المغربية ،في مسعى منها  لوأد الأجنة النضالية للفراشة و اجتثاث أشكالهم التنظيمية في أرجاء المغرب ، اعتقلت كل من ياسين الحميني ومصطفى قشو أعضاء التنسيقية الوطنية للباعة المتجولين ولفقت لهم تهم واهية من قبيل التشرد و إهانة الشرطة.

إننا في جمعية اطاك المغرب ، إذ نعلن تضامننا مع نضالات الفراشة ، نعلن ما يلي :

  •  إدانتنا للحملة القمعية التي تقودها الدولة في حق الباعة المتجولين.
  • شجبنا للاعتقالات والمحاكمات الصورية التي تطال أعضاء التنسيقية الوطنية للباعة المتجولين.
  • نطالب بإطلاق السراح الفوري لياسين الحميني ومصطفى قشو و لكافة معتقلي النضال الاجتماعي و السياسي.

                                                                                            السكريتارية الوطنية

 

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube