الرئيسية / ملفات دراسية / الديون / اللجنة المحلية لأسفي لأطاك المغرب: في مدينة أسفي يتواصل القمع و يستمر الصمود

اللجنة المحلية لأسفي لأطاك المغرب: في مدينة أسفي يتواصل القمع و يستمر الصمود

أطاك المغرب

اللجنة المحلية لأسفي

مدينة أسفي : يتواصل القمع ويستمر الصمود

يستمر مسلسل القمع و التضييق و التقتيل في حق جميع الأصوات المطالبة بالحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية في أجرأة فعلية لمضامين الدستور الممنوح…” فبعد استشهاد  كمال عماري شهيد حركة 20 فبراير بآسفي يوم  02 يونيو 2011 جراء القمع الوحشي ليوم الأحد 29 ماي 2011، و اعتقال ما يزيد عن  30 شابا من أبناء المدينة  وطبخ المحاضر و محاولة تلفيق التهم لمناضلي حركة 20 فبراير، تدخلت أجهزة القمع بشكل همجي، بعد منتصف ليلة الخميس 13 اكتوبر 2011  لفض اعتصام سلمي لتنسيقية حملة السواعد المعطلين، بسطح المقر الجهوي للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات (ANAPEC) منذ ما يقرب من 10 أيام، بعنف جد مفرط ،أسفر عن استشهاد  محمد بودروة  المناضل عضو التنسيقية ، و الذي كان يخوض بمعية رفاقه اعتصاما سلميا مطالبين بحقهم في الشغل و الكرامة.

 

إننا في أطاك المغرب بأسفي

 

◄  نتقدم بأحر التعازي إلى عائلة الشهيد وإلى كل رفاقه و إلى عموم الشعب المغربي التواق للحرية

 و الكرامة و العدالة الاجتماعية.

 

    ◄ ندين الأساليب الهمجية  و الدموية في مواجهة للاحتجاجات الحضارية السلمية لأبناء الشعب المغربي.

 

◄ نطالب بمحاكمة الجناة و تقديمهم للعدالة ووقف جميع أشكال المتابعات و التضييق على مناضلي أسفي الشرفاء، وبإرجاع المطرودين إلى عملهم.

 

◄ نطالب بفتح تحقيق شفاف و نزيه  وتسليم التقريرالطبي المتعلق بالتشريح لعائلة الشهيد عوض اعتقاله كما هو الشأن بالنسبة لحالة الشهيد كمال العماري.

 

◄ كما ندين مضايقات و استفزازات قوات القمع   لمناضلي 20 فبراير و ومحاصرة المقر الوطني لأطاك المغرب بالرباط يوم السبت 15 اكتوبر 2011  

 

المجد والخلود للشهيد محمد بودروة ولكافة شهداء الشغب المغربي

 

 

 

السكرتارية المحلية

15/10/2011                                                                                                     

 

 

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube