الرئيسية / بيانات وتقارير / يوم 18 دجنبر شوط جديد من محاكمة الرفيق فريد بعلي، فلتسقط كل المحاكمات الجائرة.

يوم 18 دجنبر شوط جديد من محاكمة الرفيق فريد بعلي، فلتسقط كل المحاكمات الجائرة.

اطاك المغرب
عضو الشبكة الدولية للجنة
من أجل إلغاء الديون غير الشرعية

الرباط في 2019/12/17

بـيـــــــان

يوم 18 دجنبر شوط جديد من محاكمة الرفيق فريد بعلي، فلتسقط كل المحاكمات الجائرة.

أصدرت المحكمة الابتدائية بزاكورة أمرها باستئناف جولة جديدة من محاكمة الرفيق فريد بعلي، المتابع على خلفية تدوينة فيسبوكية عبر فيها عن تضامنه مع انتفاضة جرادة التي تعود لسنة2018.
لقد اضطردت محاكمات الدولة للمناضلين و المناضلات وتعددت، مستهدفة كل أشكال التعبير والرفض لسياساتها عبر المتابعات والسجون. وغالبا ما تلجأ الى سياسة التماطل والتأخير في اصدار الأحكام بهدف ارهاق المناضلين وعائلاتهم و تخويف من يسعى منهم الى النضال أو التضامن، غير أنها لم تتمكن، مع ذلك، من اسكات الأصوات الحرة وظل المواطنون/ت ينتقدون و يعبرون عن حقدهم ورفضهم لسياسات مصاصي دمائهم على الرغم من معرفتهم المسبقة بخطورة ما يقومون به حتى إن كان تعبيرا عن الرأي.
نعتبر في أطاك المغرب أن استهداف رفيقنا فريد بعلي، هو استهداف لعمل نضالي بمنطقة أكدز، وهي المنطقة المنسية، المحرومة من بنية تسمح لسكانها بالعيش بكرامة. فلا مستشفى لائق، ولا أماكن عمومية للترفيه، و لا فضاءات للشباب والأطفال… الا أنها منطقة تعرف بنضالية سكانها ودفاعهم عن حقوقهم. استهداف رفيقنا فريد هو أيضا استهداف لأي فعل تضامني. فسلطة الاستبداد لا تقبل هذا الفعل التلقائي البسيط الذي يمد جسور التواصل بين المواطنين رغم بعد المسافات بينهم.
نعلن في أطاك المغرب عن
تنديدنا بمتابعة الرفيق فريد بعلي ومطالبتنا بتبرئته.
 تضامننا المبدئي و اللامشروط مع كل المتابعين والمعتقلين
 استعدادنا لخوض كافة الأشكال النضالية الممكنة لاسقاط المتابعة بحق فريد بعلي و تبرئته من التهم الملفقة الموجهة اليه.

السكرتارية الوطنية

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube