الرئيسية / بيانات وتقارير / بلاغ: حركة الصحة للجميع
بويزكارن
مناضلوا حركة الصحة للجميع في بويزكارن

بلاغ: حركة الصحة للجميع

حركة الصحة للجميع

بويزكارن 17أبريل 2018

                             

                                                                          بلاغ 

في إطار المتابعات الصورية التي يتعرض لها مناضلوا حركة الصحة للجميع -بويزكارن- تم اليوم 15أبريل 2018 الإستماع للمعتقلين الأربعة المتابعين في حالة سراح من طرف وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بكلميم ،حول التهم الملفقة لهم زورا وبهتانا،في حين تعذر على الرفيق “مصطفى ادمولود ” الحضور للمحكمة نظرا لالتزامات العمل خارج نفوذ المنطقة. وكان من نتائج هذا الاستماع ،استمرار متابعة كل من المناضلين “علي أرجدال ” و “ليزيد إجوان ” بتهم مفبركة مثمتلة في “إهانة موظف عمومي أثناء مزاولة مهامه ،والإعتداء عليه بالضرب وممارسة العنف في حقه ” وقد حدد يوم 08 ماي 2018 كتاريخ للجلسة .في حين تم حفظ ملف كل من المناضلين “نور الدين توزيط” و “رشيد لكدور “.

وتجدر الإشارة الى أن النيابة العامة اعتمدت في متابعتها للرفاق شهادة المقدم الحضري “عبيد لكحل ” الذي أدلى بتصريحات أقل ما يمكن القول عنها أنها انتقامية ،الغاية منها هو تبرير جرائم السلطة في حق المناضلين، حيث نؤكد على أن قائد المقاطعة الثانية ببويزكارن هو المتورط الأول والمسؤول عن تعنيف الرفيق “علي أرجدال ” داخل مخفر الدرك الملكي يوم 25فبراير 2018 .

وفي نفس السياق تعلن حركة الصحة للجميع أنها مستمرة كحركة احتجاجية شعبية من أجل تحقيق جميع مطالب ساكنة بويزكارن العادلة والمشروعة،كما تدين هذه المحاكمات الصورية في حق المناضلين الشرفاء ،وتدعوا الجهات المسؤولة للجلوس لطاولة الحوار للاستجابة الفورية لمطالب الساكنة عوض التعاطي بالمقاربة القمعية مع نضالات الجماهير .

 

           تكلم تمت…تصمت تمت…إذن تكلم ومت

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube