الرئيسية / أنشطة الجمعية / المجموعات المحلية / أطاك المغرب – مجموعة اكذز- تستنكر محاكمة مناضلي حراك اولاد يحي الكراير و رفيقنا في الجمعية فريد بعلي

أطاك المغرب – مجموعة اكذز- تستنكر محاكمة مناضلي حراك اولاد يحي الكراير و رفيقنا في الجمعية فريد بعلي

اكدز في 2019/10/22

        اطاك المغرب

عضو الشبكة الدولية للجنة

من اجل الغاء الديون غير الشرعية

المجموعة المحلية –اكدز-

بيـــــــــــــــــــــان

أطاك المغرب – مجموعة اكذز- تستنكر محاكمة مناضلي حراك اولاد يحي الكراير و رفيقنا في الجمعية فريد بعلي

لم تكتف دولة خدام البرجوازية، بالإرتماء الكلي في احضان المؤسسات المالية الدولية، وكذا تبني مخططاتها التخريبية لكل الخدمات العمومية، تمهيدا لخوصصتها بشكل كلي، بل عملت ايضا على سحق كل مقاومة شعبية، رافضة لهذه المخططات، التي زادت من ثراء الأغنياء وبؤس الفقراء و المعدمين، و تهجير ثروة البلاد نحو المراكز المالية العالمية، وذلك بدءا بحراك الريف الى زاكورة مرورا بجرادة و تزنيت و غيرهم من المدن و القرى ..

وقد عملت الدولة بشكل ممنهج على اسكات كل الأصوات المناضلة و الحرة التي تفضح جرائمها بكل الوسائل الممكنة و تجعلها محط محاكمة ولو معنوية.

وفي هذا السياق، تأتي محاكمة تلة من مناضلي اولاد يحي الكراير ( خالد اوبازك- عبد الواحد السباك- عبد المنعم المنعي) امام المحكمة الإبتدائية بزاكورة بتهم ملفقة و واهية. بالإضافة كذلك، الى متابعة رفيقنا في اطاك المغرب – مجموعة اكدز- المناضل ‘فريد بعلي’ بسبب تدوينة تضامنية مع حراك جرادة.

وامام هذه الردة، على جميع المستويات و الأصعدة، و المتمثلة اساسا في النيل من مكتسبات الشعب المغربي و حقه في العيش الكريم، وسحق كل الأصوات الحرة الأبية التي ترفض و تقاوم سياسته التخريبية. فإننا اذ نحيي النضالات البطولية التي خاضتها و تخوضها ساكنة اولاد يحي الكراير و نشطاء الحراك، ونثمن المكتسبات الجزئية التي تم تحقيقها بالنضال وعلى رأسها توسيع عدد المستفيدين من الدعم الإجتماعي ‘تيسير’ في افق تعميمه، فإننا نعلن :

–        تضامننا المبدئي و اللامشروط مع المحاكمين و المتابعين.

–        ادانتنا للتعاطي القمعي مع مطالب اجتماعية بسيطة و عادلة.

–        استعدادنا لخوض كافة الأشكال النضالية لحين اسقاط كافة التهم الملفقة لمناضلي اولاد يحي و رفيقنا فريد بعلي.

       المجموعة المحلية اكدز

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube