الرئيسية / متابعة النضالات / النضالات في المغرب / المؤتمر الثالث عشر لجمعية المعطلين: ترسيخ للنضال الكفاحي في المغرب ضد السياسات الليبرالية الجديدة

المؤتمر الثالث عشر لجمعية المعطلين: ترسيخ للنضال الكفاحي في المغرب ضد السياسات الليبرالية الجديدة

المؤتمر الثالث عشر لجمعية المعطلين:

ترسيخ للنضال الكفاحي في المغرب ضد السياسات الليبرالية الجديدة

 

بدأت جمعية حملة الشهادات المعطلين بالمغرب، نضالها ضد سياسات الدولة النيوليبرالية، منذ بداية التسعينيات من القرن المنصرم، حيث واجهت حصارا مطبق و قمع شرسا من الدولة. فقد خلف تطبيق المغرب لتوصيات صندوق النقد الدولي، عبر سياسة التقويم الهيكلي منذ 1983 جيشا جرارا من المعطلين، حملة الشهادات وخريجي الجامعات…فكانت النتيجة المباشرة لتلك الاملاءات بداية تفكيك الوظيفة العمومية وتدمير منهجي للتعليم…مع ما رافق ذلك من نتائج اجتماعية كارثية لازالت أثارها  ملحوظة. واستمرار للمسار النضالي الكفاحي لجمعية المعطلين، عقدت هذه الأخيرة مؤتمرها الثالث عشر تحت شعار: تنظيم قوي…نضال جماهيري واعي و منظم، ضد البطالة ومن أجل الحرية و العدالة الاجتماعية.

و نؤكد للرفاق في الجمعية على أننا في صف واحد نواجه معا خدام الرأسمال العالمي وربيبه المحلي، أصل البلاء الذي يصيب شعبنا، وإزاء وضع مثل الذي نعيشه في المغرب، نؤكد أنه لا غنى عن بناء أدوات النضال الشعبي على غرار جمعيتكم المكافحة وما غرسته من تقاليد نضالية في البلد.

و في ما يلي تقرير حول المؤتمر،مأخوذ من صفحة الجمعية فرع الحسيمة.

عقدت الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب مؤتمرها الوطني الثالث عشر تحت شعار :
تنظيم قوي …نضال جماهيري واعي و منظم ، ضد البطالة ومن أجل الحرية و العدالة الاجتماعية، بمقر الاتحاد المغربي للشغل أيام 01 و 02 و 03 أكتوبر بالرباط حيث كان البرنامج العام للمؤتمر على الشكل التالي اليوم الأول : في الصباح تم استقبال المؤتمرين ، أما في المساء افتتح الجلسة رئيس المكتب التنفيذي الذي رحب بالحضور و بعد ذلك قدم نبذة تاريخية عن أهم المحطات النضالية في تاريخ الجمعية بالإضافة إلى الشروط العامة التي يأتي فيها المؤتمر محليا وطنيا و دوليا و بعدها أعطى الكلمة لمختلف الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية …و كان يتخلل هاته الكلمات وصلة من الفن الملتزم اليوم الثاني : افتتحت الجلسة صباحا بتقديم المكتب التنفيذي للتقريرين الأدبي و المالي وكذلك التقرير الأدبي للجنة التحضيرية للمؤتمر، وبعد تلاوتهما أخد رئيس المكتب التنفيذي الكلمة وعرض هذه التقارير للنقاش حيث عرف نقاشا حادا و مستفيضا من طرف المؤتمرين، ومع نهايتها قدم المكتب التنفيذي توضيحات في ما يخص بعض النقط سواء في التقرير الأدبي أو المالي وبعد ذلك انتقل المؤتمر إلى التصويت على التقريرين و قد تمت المصادقة بالأغلبية المطلقة. وبعد استقالة المكتب التنفيذي تشكلت لجنة الرئاسة المتكونة من خمس أعضاء لتتحمل مسؤولية تسيير أشغال المؤتمر. فقد انطلقت مناقشة أوراق المؤتمر والتي قسمت إلى خمس ورشات: ورشة التصور العام – ورشة المقررات التنظيمية – ورشة المذكرة المطلبية و خطة العمل بين المؤتمرين – ورشة النضال المشترك بالإضافة إلى فرز لجنة لصياغة البيان العام الختامي. وفي اليوم الثالث انتقل الجميع إلى الجلسة العامة لمناقشة أوراق الورشات . و قد تمت المصادقة على كل هذه الأوراق بأغلبية الأصوات. وبعد ذلك انتقل المؤتمر إلى النقطة الأخيرة في البرنامج وهي انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي لتحمل المسؤولية على مستوى القيادة الوطنية وقد أفرز لنا المؤتمر التشكيلة التالية:

01 جواد المساوي: فرع ايت يوسف وعلي
02 مراد الطاهري : فرع بني بوعياش
03 كريم السعيدي: فرع وجدة
04 محمد الصنهاجي: فرع بركان
05 مصطفى بويحيي: فرع عين تاوجطات
06 رفيق المهداوي: فرع الناضور
07 لحبيب بوجمي: فرع تالسينت
08 عبد المغيث الخالقي : فرع القنيطرة
09 الخليل الرماشي: فرع الجديدة

هنيئا لنا على نجاح مؤتمرنا الوطني الثالث عشر
عاشت الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
عاش شهداءنا
كمال الحساني ، نجية أدايا، مصطفى الحمزاوي

عن لجنة الاعلام

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube