الرئيسية / متابعة النضالات / النضالات في المغرب / المجرمون حماة الخوصصة يمعنون في قمع الأطر التربوية في ليلة دامية بساحة جامع الفنا بمراكش

المجرمون حماة الخوصصة يمعنون في قمع الأطر التربوية في ليلة دامية بساحة جامع الفنا بمراكش

 المجرمون حماة الخوصصة يمعنون في قمع الأطر التربوية في ليلة دامية

 

استمرارا للمعركة النضالية التي يخوضها خريجو/ات البرنامج الحكومي  10000 إطار بمراكش منذ أزيد من شهر ، من أجل إدماجهم-ن في الوظيفة العمومية والدفاع عن المدرسة العمومية،  رافضين ومقاطعين مرسوم التعاقد الذي يضرب في عمق الوظيفة العمومية،  تفاجؤوا ليلة الأمس بهجوم قمعي من طرف السلطات القمعية بمراكش التي  تدخلت بكل همجية لفض اعتصام الأطر بساحة جامع الفنا.

أسفر هذا التدخل الهمجي عددا من الجرحى، كما خلف كذلك خسائر مادية، كإتلاف أفرشة الأطر المستعملة لحمايتهم من برد الليالي الشتوية بمعتصمهم البطولي ومحافظهم التي يحتوي عدد كبير منها على الوثائق والشواهد الإدارية والدراسية.

لقد كشر خدام السياسات النيولبرالية عن أنيابهم وغضبهم من نضالات هذه الفئة المدافعة عن مجانية التعليم والحق في الوظيفة العمومية في ليلة متزامنة  مع افتتاح المهرجان الدولي للسينما الذي تحتضنه  نفس المدينة التي احتضنت قبله كوب 22. وكان الافتتاح بتجسيد فيلم حقيقي بطولته شبيبة مدافعة عن الشعب المغربي بشواهدهم التربوية مواجهين وحوشا تقتات من دمائنا وتعشق إذلالنا لتنفيذ برامج المؤسسات المالية الدولية ( البنك الدولي- صندوق النقد الدولي- منظمة التجارة العالمية).

رغم ما تعرض له الأطر ليلة الأمس ومع تواجد عدد منهم لحدود هذه الساعة في المستشفى عبروا ببلاغ رسمي عن مواصلتهم في تجسيد برنامجهم النضالي بتنظيم مسيرة وطنية بمراكش غدا الأحد 4/12/2016 تنطلق من معتصم الأطر التربوية بساحة جامع الفنا على الساعة 15:00 بعد الزوال في اتجاه قصر المؤتمرات الذي سيتم الاعتصام أمامه لمدة ساعتين (المستضيف لفعالية المهرجان الدولي للفيلم) لإيصال قضيتهم للقنوات العالمية والرأي العام.

إن هذه الحملة القمعية التي تتعرض لها نضالات خريجي/ات البرنامج الحكومي هي في جوهرها هجوم  على كافة الشعب المغربي  المدافع عن الحق في الوظيفة العمومية .

هذه الفئة المسلوبة من حقها في الوظيفة العمومية، مثلها مثل باقي التنسيقيات النضالية( الأساتذة/ات المتدربون/ سد الخصاص/ التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد/ المعطلين/ عمال لاسمير/ضحايا الهدم..) التي تجابه الإجهاز على مكاسبنا التاريخية، تستحق كل التضامن والدعم من قبل قوى النضال العمالية والشعبية.

إن من واجبنا التشهير والفضح بمثل هذه الممارسات لدولة يقال عنها باطلا دولة الحق والقانون ولنعمل على توسيع دائرة التضامن و الانخراط في كافة المبادرات الساعية لانتزاع حقوقنا المسلوبة.

النصر للأطر التربوية وباقي التنسيقيات المناضلة والمدافعة عن الوظيفة العمومية

خديجة معراس

 متضامنة من أطاك المغرب

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube