الرئيسية / متابعة النضالات / النضالات في المغرب / الذكرى الخامسة لمعتصم إيمضر : الصمود والكفاحية أمام تعنث خدام الرأسمالية

الذكرى الخامسة لمعتصم إيمضر : الصمود والكفاحية أمام تعنث خدام الرأسمالية

الذكرى الخامسة لمعتصم إيمضر : الصمود والكفاحية أمام تعنث خدام الرأسمالية

يشكل “الماء للإنسان أولا ” من أهم الشعارات المرفوعة في اليوم الإحتجاجي لتخليد ذكرى “حركة على درب96” الخامسة ،هذه الحركة المكافحة التي تدخل عامها السادس، حاملة هذه المرة شعارا يعبر عن حاجة السكان  الآنية لهذا العنصر الأساسي لضمان الحياة (الماء).

تاريخ معتصم المقاومة والصمود:

تصاعدت وتيرة الاحتجاجات السلمية في منطقة إيمضر ؛ من مسيرات احتجاجية وحلقيات منذ سنة 2011،  كأشكال تعبرعن تشبث السكان -ن بمطالبهم-ن وحقوقهم-ن  في مقابل سياسات التجاهل واللامبالاة من جهة المسؤولين.

إن الغضب الشعبي في هذه المنطقة يعود لسنوات الثمانينيات، حينما أقدمت “شركة معادن اميضر”  على محاولة حفر أحد الآبار لاستغلال المياه الصناعية والمياه الصالحة للشرب. لكن أشغال الحفر لم تتوقف رغم موجة الإحتجاجات الشعبية  حيث قوبلت نضالات الساكنة بالقمع والإعتقال.

ما بين سنتي 1996 و1997 ستعود الإحتجاجات للمنطقة مرة أخرى فيما عرف نضاليا باسم  حركة على درب 96 التي نظمت الساكنة فوق جبل “ألبان”  في معتصم  بطولي من أجل محاربة التهميش والإقصاء رغم توفر المنطقة على موارد طبيعية تتجلى خصوصا في  منجم الفضة الذي يستفيد من خيراته كبار بورجوازيي البلد.

 “شركة معادن إيمضر”  والسلطات المحلية، دعامتان للدفاع عن مصالح الهوليدينغ الملكي:

تعتبر “شركة معادن إيمضر” فرعا لمجموعة “مناجم” التابعة للهوليدنغ الملكي، ويعد اميضر من أكبر مناجم الفضة على الصعيد الإفريقي، فمنذ سنة  1969 وهو ينتج سنوياً اكثر من 240 طنا من الفضة،

الأمر الذي يوضح تعنث السلطات وتواطؤها مع أصحاب الشركة. فقبل الاعتصام بجبل “ألبان” اعتصمت الساكنة أولا امام مقر الجماعة، لكن المسؤولين لم يحركوا ساكنا،واعتقلوا طلائع “حركة على درب96” حيث لفقت لهم تهم من  قبيل التحريض على العصيان والسرقة.

الرياضة، الفنّ و الترفيه؛ الوجه الآخر للمقاومة السّلمية بمعتصم إيمضر:

يشهد معتصم إيمضر بصفة مستمرة أشكالا نضالية وابداعية متنوعة، فعلاوة على حلقيات النقاش المستمرة والمسيرات الاحتجاجية التي تتميز بحضور هائل لشباب وأطفال ونساء يشاركن بدورهن بتسيير نقاشات المعتصم بعيدا عن أي تمييز جنسي، فالمنطقة بنسائها المكافحات وحدن الصف مع رفاقهن الذكور للدفاع عن مطالبهن-م.و أرسلن/وا أيضا عددا من العرائض و مجموعة من الشّكايات إلى السلطات المحلية والمركزية ثم إلى الهيئات الحقوقية.

 و في أبريل 2016، نظمت حركة على درب 96 ورشات حول موضوع الماء تحت شعار : ”أمان إمان“ أو “الماء هو الحياة” ومسابقات ثقافية ورياضية لفائدة أطفال وشباب ونساء المعتصم تعبيرا منهم عن استمرارهم في المقاومة والصمود امام كل السياسات التماطلية واالمتواطئة .

بيئة مسمومة ومؤتمر المناخ على الأبواب !!

علاوة على الشح المائي الذي تعاني منه منطقة إيمضر بسبب استنزافه من قبل “شركة معادن اميضر” ،تطرح هذه الاخيرة عددا هائلا من النفايات المنجمية السامة المكونة أساسا من “السيانيدات” وهي أملاح حمض سيانيد الهيدروجين، والتي تُستعمل في الصناعة المنجمية لتصفية المعادن النفيسة كالفضة والذهب.

فبعد  مجموعة من المراحل التي يتم فيها سحق الحجر و مزج مسحوق الفضة او الذهب مع محلول السيانيد في أحواض خاصة، حيث يصفى السائل المؤكسد الناتج عن تلك العملية، قبل أن يقطر بإضافة غبار الزنك وبعد ذلك يقطر سائل الفضة او الذهب ويذاب في فرن ثم يصب على شكل قوالب من المعدن الخالص .

 و البقايا الناتجة عن هذه العملية هي عبارة عن نفايات صناعية شديدة السمية بسبب أملاح السيانيد التي تحتويها، ويتم طرح تلك النفايات على شكل أوحال مباشرة في الوديان ومجاري المياه ليتم دمج تلك السموم في الفرشة المائية الباطنية .

و تتمثل خطورة مادة السيانيد في كونها تدخل الجسم عن طريق الجلد أو الاستنشاق، فالتربة الملوثة بالمادة بمجرد أن يلامسها جسم إنسان أو حيوان فإنه يتعرض للتسمم.

ورغم  أن هذه المادة  محظورة عالميا، إلا أن شركات التعدين في البلدان المفقرة  تخرق هذا الحظر !

استمرارية كفاحية لاتعرف التوقف:

إن معتصم إيمضر بدخوله سنته السادسة، يعطينا درسا في الصمود والتشبث بمطالبنا وحقوقنا المشروعة للدفاع عن خيراتنا ومواردنا الطبيعية ضدا على ناهبيها من خدام الرأسمالية المحلية والعالمية. فمناضلات ومناضلي حركة على درب 96 أكدن وأكدوا في ذكرى المعتصم على عزمهن-م على مواصلة المعتصم والنضال حتى تحقيق جميع مطالبهم-ن.

التضامن والتعريف بمعتصم إيمضر واجب نضالي لمناهضة خدام الرأسمالية والنيولبرالية:

إن قضية إيمضر قضيتنا جميعا،  فالمستغلون للمنجم يؤكدون بالملموس جشعهم وعدم استعدادهم لتقديم أي تنازل للسكان أصحاب الأرض، وبالتالي يؤكدون همجية الرأسمالية وسياساتها التفقيرية التي لا تبالي بصحتنا ولا بفقرنا. إنهم يسرقون خيراتنا أمام اعيننا، فلنوحد صفوفنا وندعم بعضنا ونقاوم عدونا المشترك.

وإننا في أطاك المغرب  نجدد دعمنا لمعتصم إيمضر ونحيي عاليا نساء وأطفال ورجال المنطقة.

معراس خديجة – عضوة اطاك المغرب/ عضو اللجنة الدولية من أجل إلغاء الديون غير الشرعية

 

معطيات معتمد عليها من :

الصفجة الرسمية  على الفايسبوك لحركة على درب 96:  ‏Amussu :Xf ubrid n 96 – Imider – حركة على درب 96 إميضر

 

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube