الرئيسية / بيانات وتقارير /  الحرية الفورية للمناضل النقابي سعيد اوبا ميمونلا لتجريم مقاومات الفلاحين الصغار دفاعا عن حقهم في أراضيهم وثرواتهم
أويا ميمون سعيد مناضل نقابي
 الحرية الفورية للمناضل النقابي سعيد اوبا ميمونلا لتجريم مقاومات الفلاحين الصغار دفاعا عن حقهم في أراضيهم وثرواتهم

 الحرية الفورية للمناضل النقابي سعيد اوبا ميمونلا لتجريم مقاومات الفلاحين الصغار دفاعا عن حقهم في أراضيهم وثرواتهم

                             

أطاك المغرب عضو الشبكة الدولية

للجنة من أجل إلغاء الديون غير الشرعية

                  

 

 الحرية الفورية للمناضل النقابي سعيد اوبا ميمون

لا لتجريم مقاومات الفلاحين الصغار دفاعا عن حقهم في أراضيهم وثرواتهم

حكم ابتدائيا على المناضل سعيد اوبا ميمون عضو النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين، بعشرة أشهر سجنا نافذة وغرامة 2000 درهم. سبق أن قضى النقابي سعيد أوبا ميمون أربعة أشهر حبسا نافذا عقابا على نضاله إلى جانب سكان قريته بميدلت من أجل حقهم في امتلاك أراضيهم وثرواتهم المائية والمعدنية.

تعود خلفية صدور هذا الحكم الظالم إلى الاعتصام المفتوح الذي نفذه سكان منطقة سيدي عياد منذ 22 فبراير 2019، إذ قامت السلطات بمحاصرة مقر نقابة الفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين واعتقال عضو المكتب سعيد اوبا ميمون يوم 18 مارس 2019 من طرف قوات الدرك الملكي بميدلت.

يعد اعتقال أوبا ميمون المناضل النقابي للمرة الثانية ظلم وانتقام  تمارسه الدولة خدمة لمشاريع الرأسماليين الكبار المحليين والأجانب بمصادرة آلاف الهكتارات من أراضي السكان المحليين وتدمير أنشطتهم الفلاحية وثرواتهم البيئية. وسبق لسكان منطقة سيدي عياد التي تعيش أوضاعا مزرية أن نظمت مسيرات جماعية ووقفات أمام مقر عمالة ميدلت في أكتوبر 2017 من أجل توفير التجهيزات الأساسية، لكن دون أدنى استجابة.

تسعى الدولة من خلال تشديد ضرباتها القمعية ضد سكان المنطقة إلى فرض إنشاء مشروع محطة للطاقة الشمسية المسماة نور4 على مساحة قدرت بأكثر من 4500 هكتار، غير مهتمة لحجم الدمار الذي يلحقه هذا المشروع الضخم بحياة السكان بتسييج أراضيهم الزراعية وحرمانهم من مائهم ومراعيهم التي تشكل مصدر عيشهم.

نحن في اطاك المغرب، جمعية التثقيف الشعبي المتجه نحو دعم المقاومات الاجتماعية، ندين الحكم الصادر في حق المناضل سعيد اوبا ميمون، كما ندعم الملف المطلبي للسكان ونستنكر ترهيب الدولة لهم عوض الاستجابة لمطالبهم.

نعتبر اعتقال سعيد اوبا ميمون ضربا لحق الفلاحين الصغار في التنظيم لصون حقوقهم أمام سطو الدولة على أراضيهم الفلاحية وتفويتها لكبار المستثمرين.

نؤكد استعدادنا خوض كافة أشكال التضامن للتعريف بقضية اعتقال المناضل سعيد أوبا ميمون وتوسيع التضامن معه لإسقاط الحكم الجائر في حقه.

دعوتنا كافة المنظمات المناصرة للحريات ومناهضة الاعتقال إلى التضامن مع سعيد اوبا ميمون والمطالبة بإطلاق  سراحه دون أي قيد أو شرط.

السكرتارية الوطنية

17/04/2019

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube