الرئيسية / بيانات وتقارير / أطاك المغرب في 8 مارس : “النساء أول ضحايا السياسات الاقتصادية والاجتماعية الليبرالية وأول المناضلات ضدها”

أطاك المغرب في 8 مارس : “النساء أول ضحايا السياسات الاقتصادية والاجتماعية الليبرالية وأول المناضلات ضدها”

اطاك المغرب                                       الرباط في 08 مارس 2017

عضو الشبكة الدولية للجنة

من أجل إلغاء ديون العالم الثالث

“النساء أول ضحايا السياسات الاقتصادية والاجتماعية الليبرالية وأول المناضلات ضدها

على غرار كل نساء العالم تخلد النساء المغربيات مناسبة  8 مارس كمحطة أممية  في مسيرة النساء الطويلة من أجل  الانعتاق من الاضطهادين البطريريكي والرأسمالي.

يرتهن المغرب بتنفيذ السياسات الليبرالية المملاة من قبل البنك العالمي وصندوق النقد الدولي والقوى الصناعية الكبرى، الممتدة منذ سنوات التقويم الهيكلي وبعدها استراتيجية مكافحة الفقر ومعها تنفيذ سياسات تقشفية تنال من كل المكتسبات الاجتماعية، بما عنى ذلك من ارتفاع معدلات الفقر والبطالة وتعميم هشاشة الشغل وارتفاع مستويات الأمية وتدهور الخدمات الصحية.

إن الانعكاسات الكارثية  لهذه السياسات الاقتصادية والاجتماعية، تقع بشكل اعمق على كاهل النساء الكادحات، وتجعلهن في قلب التصدي لهذا الهجوم النيوليبرالي الشرس. وهذا ما يوضحه واقع النضالات حيث تتصدر النساء كافة الاحتجاجات كمعركة النساء ضد القروض الصغرى بالجنوب الشرقي ونساء الاراضي السلالية والعاملات الزراعيات والعاملات ضحايا التسريحات كعاملات مجموعة الضحى المعتصمات منذ أكثر من عام، والعديد من النضالات المحلية ضد غلاء فواتير الكهرباء والماء، ونساء الحراك الشعبي في الريف والناشطات البيئيات في بني وكيل والنساء المعتصمات في ايميضر والنضالات الرائعة والطويلة لنساء أكوراي  وايت انركي… وعدد لا يحصى من النضالات المحلية التي تتصدر فيها النساء الصفوف.

ليست حالة النساء المغربيات المناضلات ضد الويلات التي تسببها سياسات النهب الليبرالية حالة معزولة، بل إنها جزء من العديد من النضالات عبر العالم. ومنها حالة المناضلة البيئية الشهيدة  “بيرتا كاسيريس”، التي تم اغتيالها من طرف السلطات الهندوراسية  قبيل اليوم العالمي للنساء للسنة الماضية، لوقف سيرورة نضال مالكي الأرض الأصليين ضد اللوبيات المتوحشة التي لا يهمها  سوى مراكمة الأرباح على حساب الكادحين. كما يبين انتفاض نساء الولايات المتحدة الأمريكية ضد الرئيس ترامب مدى قدرة النساء على التصدي لكل من يحاول المس بحقوقهن التي اكتسبنها بكفاحية بطولية، كما يستمر صمود النساء الفلسطينيات ضد الغزو الصهيوني، ويتواصل صمودهن أمام همجية الحروب والاغتصابات الجماعية.

اننا في جمعية أطاك المغرب نحيي النساء عبر العالم في يومهن الاممي ونعلن ما يلي:

  • تضامننا المبدئي واللامشروط مع جميع النضالات النسائية
  • رفضنا لكل السياسات التقشفية التي تستهدف النساء بالدرجة الأولى وتحرمهن من أبسط حقوق العيش
  • انخراطنا الكامل في المسيرة العالمية للنساء ودعم كل مواقفها

السكرتارية الوطنية

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube