الرئيسية / بيانات وتقارير / كــــل التضامن مع المناضلة خديجة فهدي لا لمتابعة المناضلين البيئيين
كل التضامن
كــــل التضامن مع المناضلة خديجة فهديلا لمتابعة المناضلين البيئيين

كــــل التضامن مع المناضلة خديجة فهدي لا لمتابعة المناضلين البيئيين

أطاك المغرب

عضو الشبكة الدولية للجنة                           

من أجل إلغاء الديون غير الشرعية

مجموعة إنزكان-أكادير

كــــل التضامن مع المناضلة خديجة فهدي

لا لمتابعة المناضلين البيئيين

تابعت مجموعة إنزكان لأطاك المغرب باستغراب قيام شركة كروكوبارك لتربية التماسيح في الأسر بنواحي الدراركة بأكادير برفع دعوى قضائية ضد المناضلة خديجة فهدي تتهمها بكتابة مقال في الفايسبوك يطرح وجهة نظرها في النظام الغذائي المتبع لتغذية مئات التساميح لتسريع نموها، حيث يعتقد أن الشركة قد تلجأ إلى إطعام هذه التماسيح بالقطط و الكلاب الضالة.

إننا ندين بشدة محاكمة المناضلة خديجة فهدي بدعوى القذف و نعتبرها انتهاكا صريحا لمبدأ حرية التعبير. تحاكم خديجة فهدي لأنها حاولت كشف الدعاية الكاذبة لكروكوبارك و التي تقدم نفسها بكونها حامية للبيئة و محافظة على نوع مهدد بالانقراض.

تعد كروكوبارك من بين عشرات المزارع المتخصصة في تربية التماسيح في الأسر على الصعيد الدولي. بعضها يركز نشاطه على تكثير التماسيح و تسريع تربيتها من أجل الحصول على جلودها لبيعها للشركات المتخصصة في المحافظ الجلدية الراقية. فيما بعض المزارع تحصل على أرباحها بالمزج بين نشاط بيع الجلود و نشاط جلب السياح. و قد تكون هناك مزارع تعتمد في أرباحها التجارية بشكل شبه كامل على العائدات المالية للنشاط السياحي الترفيهي.

ما الغاية من تكثير التماسيح بمزرعة كروكوبارك بأكادير؟ ينبغي على شركة كروكوبارك أن تقدم التوضيحات اللازمة للرأي العام دون دعاية إشهارية خادعة.

إن مقال المناضلة خديجة فهدي يطرح الجدوى من الترخيص لمثل هذه المشاريع السياحية، لاسيما تلك التي تشيد بعد عملية استيلاء على الملكية الجماعية لمالكيها الأصليين.

إننا في جمعية أطاك المغرب، مجموعة إنزكان، نعبر عن تضامننا المطلق مع الناشطة خديجة فهدي و نؤكد مساندتنا لها في نضالها من أجل الحفاظ على النظام البيئي لغابة الأركان و نضالها من أجل الحقوق المرتبطة بالأرض و حقوق الفلاحين الصغار في إطار النقابة الوطنية للفلاحين الصغار و المهنيين الغابويين.

و إذ نستنكر بشدة قيام شركة كروكوبارك برفع الدعوى الملفقة ضدها، وندعوها بالكف عن هضم حقها في التعبير، فإننا ندعو كل القوى المناضلة إلى العمل الوحدوي من أجل تجسيد أشكال التضامن مع المناضلة خديجة فهدي التي ستمثل يوم الثلاثاء 24 شتنبر 2019 أمام المحكمة الإبتدائية بأكادير.

أكادير في 23 شتنبر 2019

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube