الرئيسية / أنشطة الجمعية / المجموعات المحلية / اطاك المغرب مجموعة القصر الكبير: بيان

اطاك المغرب مجموعة القصر الكبير: بيان

أطاك المغرب

في مواجهة العولمة الليبرالية

عضو الشبكة الدولية

للجنة من أجل إلغاء ديون العالم الثالث

مجموعة القصر الكبير

 

القصر الكبير في 19 ابريل 2015

بيـــــــــــــــــــــــــــان

في سعيها المحموم نحو الالتفاف على مطالب الشعب المغربي التي رفعتها حركة 20 فبراير المجيدة، غضت  دولة الفساد والاستبداد عيونها، المفتوحة دائما، عن حركات الكادحين الهادفة لبناء مساكن شعبية أو تجارة الرصيف التي يمارسها ضحايا السياسات اللاشعبية المتبعة… كانت تلك إجراءات واعية تستهدف إبقاء طاقة النضال الشعبية بعيدة عن التأثر بالمطالب وصيغ النضال التي عمت سنة 2011، ولم تختلف حال مدينة القصر الكبير، عن باقي المدن .

استغلت الدولة انكفاء الحراك الشعبي لتباشر تفكيك ما أعطته في سياقه، قمع شديد للانتفاضات الشعبية وعلى رأسها انتفاضة دوار الشليحات، وتوقيف عنيف لأعمال البناء الشعبي و هدمه، ومحاولات متكررة لإرغام الفراشة على ترك مهنة شجعتهم السلطة على ممارستها من قبل، لكن غياب بدائل لهؤلاء الكادحين، يدفعهم كل مرة للعودة لنفس أعمالهم والمجازفة بسلعهم وبكرامتهم. لكن بوادر اتجاههم نحو تنظيم أنفسهم على المستوى الوطني و المحلي، عجل بانتهاج سياسة جديدة: تعبئة الرأي العام المحلي ضدهم باعتبارهم يسيئون لجمالية المدينة (ايها الناس من يسيء لجمالية المدينة هم هؤلاء القائمون على تنفيذ سياسات معادية لمصالح الساكنة و البيئة منذ عقود) و ادعائها القيام بعملية  “تحرير الملك العام” لكنه تحرير من الكادحين، لتقديمه على طبق للرأسماليين على غرار ما يجري على طول البلاد وعرضها : خوصصة الفضاءات العمومية عبر تفويض تدبيرها للقطاع الخاص . وضرب  الفراشة  بكادحين آخرين: التجار الصغار اصحاب المحلات (الواقعون تحت التأثير المباشر لقوى معادية في العمق لمصالحهم هم بالذات) .

قامت تنسيقيات التجار الصغار بالمدينة  بتحركات هدفت الى إيصال أصواتهم المنددة ببوار تجارتهم، محملين المسؤولية للفراشة وداعين السلطة للتحرك لحل ملفهم، وانطلقت حملة إعلامية ممنهجة ومكثفة تحمل المسؤولية للفراشة في الإساءة الى صورة المدينة، واحتلال الملك العام، ضمن حملة وطنية ضد هذا القسم من ضحايا السياسات النيوليبرالية التي عممت الفقر والبطالة والاقصاء الاجتماعي على من هم تحت (في الوقت الذي تتواطؤ فيه مع أصحاب المحلات التجارية الكبرى و المقاهي من أجل استغلال مساحات من الرصيف لتوسيع محلاتهم)، و رفعت من ارباح حفنة من الأغنياء.

تستفيد السلطة بالمدينة من عجز إطارات النضال عن الإتيان ببديل نضالي يوحد جهود كل الكادحين، بلائحة مطالب مباشرة تلبي حاجات هؤلاء الى الكرامة والعيش الكريم، وتحفز اشكال تنظيمهم ونضالهم الديموقراطية والمستقلة عن المسؤولين الفعليين عن بؤسهم.

إننا في أطاك المغرب مجموعة القصر الكبير، نعتبر ان أولى الأولويات هو تنظيم عملية فضح واسعة للأساليب القمعية التي تنتهجها السلطة في سعيها لاقتلاع الفراشة – و من بينها احتجاز رفيقنا انس العروسي لأزيد من ساعة ونصف بالكوميسارية على خلفية تضامنه معهم-، ومؤازرة من يحاكم منهم، والدفاع عن حقهم في حلول حقيقية وسريعة لوضعيتهم تضمن حقهم في الشغل و الكرامة، ومن ورائهم حق أبنائهم في التغذية والصحة والتعليم… وعليه:

–         ندين احتجاز رفيقنا انس، ونهنئه على اطلاق سراحه، كما نشكر كل الاطارات والمناضلين الذين حجوا للتضامن معه.

–         ندين وبشدة حملات القمع والاحتجاز والمحاكمات وتدمير السلع التي يتعرض لها الفراشة و الباعة الجائلون.

–         إدانتنا للمتابعات القضائية التي يتعرض لها أحد الفراشة (نبيل) تحت طائل اتهامات صورية، و مطالبتنا بإسقاطها.

–         دعوتنا للفراشة محليا لتنظيم انفسهم عبر تسطير لائحة مطالب تقدم حلولا جذرية لهم والنضال الموحد من أجل تلبيتها.

–         دعوتنا للتجار الصغار بالقصر الكبير للتضامن مع إخوتهم الفراشة، فمصير واحد ينتظر الفئتين.

–         استعدادنا لكل اشكال التضامن مع نضالات الفراشة .

عن المكتب المحلي

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube