الرئيسية / متابعة النضالات / النضالات في المغرب / تقرير عن مسيرة الاساتذة والاستاذات الذين فرض عليهم التعاقد
تقرير عن مسيرة الاساتذة والاستاذات الذين فرض عليهم التعاقد
تقرير عن مسيرة الاساتذة والاستاذات الذين فرض عليهم التعاقد

تقرير عن مسيرة الاساتذة والاستاذات الذين فرض عليهم التعاقد

تواصل الدولة المغربية هجومها على الحق في الشغل الضامن للكرامة والقطاعات الحيوية في مقدمتها الوظيفة العمومية من خلال تنزيل مخططاتها التخريبية تلبية لإملاءات المؤسسات المالية الدولية صندوق النقد الدولي وبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية  من بينها  مخطط التعليم بالعقدة الذي يبين زيف شعارات الدولة لإصلاح المنظومة التعليمية.

نظمت التنسيقية الوطنية للأساتذة/ات الذين فرض عليهم التعاقد مسيرتها الوطنية الثانية بتاريخ 23يونيو 2018على الساعة   (00 :11 ) صباحا في مدينة مراكش، وقد انطلقت المسيرة الاحتجاجية  من باب دكالة متوجهة نحو قصر المؤتمرات، الذي كان يحتضن حينها المؤتمر العالمي للوظيفة العمومية ،وشارك في هذه المسيرة حوالي/نحو 20000 استاذ/ة  تقريبا جاءوا  الى مدينة مراكش من جميع مدن المملكة/ المدن المغربية  معبرين عن رفضهم التام للشغل في قطاع التعليم بواسطة التعاقد الذي فرض عليهم/ن  ومنددين بسياسات الدولة اتجاه قطاع التعليم والوظيفة العمومية بصفة عامة، رافعين  شعار “لا للتعاقد، لا لخلق الهشاشة في المدرسة العمومية، نعم للإدماج في الوظيفة العمومية”

لقد أبان الأساتذة/ات الذين فرض عليهم/ن التعاقد عن عزمهم مواصلة النضال واستعدادهم لخطوات نضالية جديدة ومتواصلة إلى حين تحقيق مطلبهم الأساسي وهو الإدماج في الوظيفة العمومية وإلغاء التشغيل بالعقدة

فمعركة الاساتذة/ات الذين فرض عليهم التعاقد تعني كل  الشعب المغربي قاطبة، فمخطط التعاقد يعلن عن نهاية للوظيفة العمومية فالدولة بنهجها له تلبي توصيات ومصالح المؤسسات المالية الدولية بهدف جعل المرافق الصحية مربحة لها/للشركات الرأسمالية .

إيمانا منا بأن النضال هو الكفيل للانعتاق من نير هذه المخططات وتصديا لزحفها على مكتسبات أبناء المواطنين والمواطنات الفقراء  ، نحن في جمعية اطاك المغرب باعتبار نضالاتنا جزء لا يتجزأ عن نضالات المقهورين نقف  اليوم جنبا إلى جنب مع  الأساتذة/ات الذين فرض عليهم التعاقد كما كنا في السابق  مساندين لقضية الأساتذة المتدربين/ات ضد المرسومين المشؤومين،  ليس هنا حل آخر غير النضال لانتزاع مطلب الإدماج في الوظيفة العمومية الحق المشروع الذي يجب على الدولة ان تضمنه لحاملي الشهادات وخريجي الجامعات المغربية

مريم بوتوزونت

 

Print Friendly, PDF & Email

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube