الرئيسية / بيانات وتقارير / بيان تضامني : كل الدعم لساكنة زاكورة لا لترجيح أرباح المستثمرين بالفلاحة على حق السكان في الشرب

بيان تضامني : كل الدعم لساكنة زاكورة لا لترجيح أرباح المستثمرين بالفلاحة على حق السكان في الشرب

أطاك المغرب                                                                                                       الرباط في 19 أكتوبر 2017                                      

عضو الشبكة الدولية للجنة

من أجل إلغاء الديون غير الشرعية

بيان تضامني

كل الدعم لساكنة زاكورة

لا لترجيح أرباح المستثمرين بالفلاحة على حق السكان في الشرب

 

تعاني زاكورة كباقي مدن ومناطق المغرب المهمشة من ضعف التجهيز و البنيات و الخدمات العمومية خاصة الصحة و التعليم وانتشار البطالة و الفقر، و تزداد هذه الوضعية استفحالا بسبب السياسات الليبرالية التي تفضل الأرباح على حياة ملايين البشر.

بالإضافة الى ما سبق ذكره تعرف مدينة زاكورة مشكلا حاد بخصوص ربط الاحياء بالماء الصالح للشرب، فالماء الموزع على الاحياء غير صالح للشرب بسبب ملوحته، و لا يغطي كل احياء المدينة،  بينما تعرف الاحياء التي تمت تغطيتها انقطاعات متكررة و لساعات طوال . هذا الوضع يفرض على ساكنة المدينة اقتناء المياه لدى باعة متجولين وفي ظروف مشكوك في صحة سلامتها.

بالمقابل يتم ترحيل مياه عذبة إلى خارج المنطقة بسبب زراعة البطيخ الأحمر التي تغطي  مئات الهكتارات دون اعتراض السلطات المحلية و بتشجيع من وزارة الفلاحة التي تؤكد مرة أخرى ان مصلحة الفلاحين الكبار و المستثمرين بالفلاحة اسمى من سكان مدينة بأكملها. ونفاقا تحمل كاتبة الدولة المكلفة بالماء المسؤولية للسكان في حل المشكل .

امام هكذا وضع خرج سكان المدينة للاحتجاج من اجل توفير الماء الصالح للشرب، يومي 24 شتنبر و 8 أكتوبر و في كلتا الحالتين تدخلت السلطات القمعية و كانت النتيجة التنكيل بالمحتجين ثم الاعتقال و تلفيق التهم لتنيهم على مواصلة النضال و وأد حركة صاعدة في مهدها خوفا من تكرار تجارب شبيهة بما يقع بالريف.

إن ما تقوم به الدولة اليوم لم يعد يطاق، هي نفسها تعترف بتعثر مشارعها كما وقع بالريف و تعترف بمشروعية المطالب كما صرحت بذلك كاتبة الدولة المكلفة بالماء بالنسبة لزاكورة لكنهم في نفس الوقت لا يسمحون للمواطنات و المواطنين بالاحتجاج للتعبير عن رفضهم لأوضاعهم المأساوية، وهي حياة اقل بكثير من حياة العبيد.

إننا في اطاك المغرب إذ نعبر عن تضامننا المطلق مع ساكنة زاكورة و عن استعدادنا المطلق للانخراط في كافة التعبئات الوطنية بما في ذلك المشاركة في تنظيم قافلة وطنية الى هذه المدينة لمؤازرة مناضليها و مساندة ساكنتها فإننا :

1-     نندد باعتقال و متابعة شباب و يافعين على خلفية وقفة يوم 24 شتنبر و مسيرة  8أكتوبر 2017 و نطالب بإطلاق سراحهم فورا و دون قيد او شرط .

2-     نندد باستهتار المسؤولين و عدم توفيرهم الماء الصالح للشرب لساكنة مدينة زاكورة.

3-     نرفض و نندد بنمطق تفضيل أرباح المستثمرين على تلبية حاجيات السكان من الماء.

4-     نحمل الدولة مسؤولية عطش المدينة بسبب عدم توفيرها للتجهيزات اللازمة و سماحها بمواصلة زراعة البطيخ الأحمر .

5-     ندعو كافة الإطارات المناضلة الى تكثيف الجهود لدعم مناضلي و ساكنة المدينة لانتزاع حقهم في الماء الصالح للشرب.

 

السكرتارية الوطنية

 

 

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube