الرئيسية / غير مصنف / من اغبالة الى ايت محمد الى افورار: نضال اجتماعي نسوي صاعد

من اغبالة الى ايت محمد الى افورار: نضال اجتماعي نسوي صاعد

من اغبالة الى ايت محمد الى افورار: نضال اجتماعي نسوي صاعد

 

قادت نساء ايت سخمان ببلدة اغبالة  يوم 26 يوليوز احتجاجات للدفاع عن الحق في المياه، وضد تسليع المياه بالبلدة، مع العلم ان تلك البلدة غنية بالمياه وتعرف تساقطات مطرية وثلجية في فصل الشتاء، ان هذه البلدة الجميلة التي لم يبلغ عدد سكانها 6800 نسمة تعيش الاقصاء والتهمي، فلا مدارس في المستوى ولا طرقات ومستوصفات، السائد هو الفقر جل شباب البلدة مهاجرين للبحث عن لقمة العيش في المدن الكبرى كالدار البيضاء ومراكش وفاس ومكناس، لم يبقى للنساء والاطفال والشيوخ غير تعمير البلدة والدفاع عن ارض ايت سخمان وغاباتها ومياهها العذبة.

استطعن النساء تنظيم اجتماعات منتظمة في الدواوير ومركز البلدة، وقررنا تسطير ملف مطلبي رفقة الشباب والتلاميذ وخرجن الى مركز قيادة اغبالة للاحتجاج على غلاء فواتير الكهرباء والمطالبة بمطالب اجتماعية وبيئية، تعرضن للقمع اللفظي من طرف قائد المركز، لكن اصرارهن على النضال والاعتصام امام مركز القيادة ليوم كامل جعل السلطات تتخوف من تجمعات اخرى في بلدتي تيزي نسلي وبوتفردوت، لذلك تم قمع معتصم نساء وشيوخ واطفال اغبالة، لكن النساء لم يستسلمن فقد واجهن بكل قوة ” القوات المساعدة” ورجال الدرك الملكي ، تم اعتقال بعض التلاميذ لكن  تهديدهم بتنظيم مسيرة نحو ولاية بني ملال عجل بإطلاق سراح الشبان، تحرك والي جهة بني ملال وارسل لجنة للحوار مع الساكنة تم تقديم لهم بعض الوعود ، لكن المعركة لازالت قائمة.

بعد يومين من تهدئة الوضع في اغبالة انتقلت شعلة النضال الى بلدة ايت محمد نواحي زاوية احنصال في جهة شرق ازيلال، نظم الشباب المعطل وقفات احتجاجية للمطالبة بالتشغيل وتنمية المنطقة وتوفير الخدمات الصحية، يوم 29 يوليوز تم تنظيم شكل احتجاجي سلمي شاركت فيه النساء بقوة ووضعن من بين مطالبهن تجهيز المستوصف المحلي وتوفير الأطر الطبية الازمة. كما خرج سكان افورار يوم فاتح غشت للاحتجاج كذلك على ضعف البنيات التحتية من طرقات وقنوات الصرف الصحي.

 مراسل اطاك المغرب

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube