الرئيسية / متابعة النضالات / النضالات في المغرب / شباب الحسيمة: “المووووت و لا المذلة”

شباب الحسيمة: “المووووت و لا المذلة”

شباب الحسيمة: “المووووت و لاالمذلة”

تعرف مدينة الحسيمة وقفات احتجاجية كل ليلة بعض صلاة التراويح. يحاول السكان التجمع في حي سيدي عابد. تتركز الاحتجاجات في هذا الحي الشعبي نظرا للتضييق الممارس على الحراك ومنع أي اشكال نضالية في مناطق أخرى من المدينة، حيث تقوم قوات القمع بممارسة شتى أنواع الاستفزازات وتستهدف الشباب بشكل خاص. كما أنها تتمركز في كل الشوارع الكبرى والساحات وهي في وضع استنفاري، وتمنع الوصول لحي سيدي عابد ليلا، ولا تسمح بالمرور الا لساكنة الحي بعد ادلاء ببطاقة وطنية تتضمن عنوان الحي.

يصمد شباب الحي بشكل بطولي أمام الترسانة القمعية المتكونة من مختلف أنواع قوات التدخل بالزي  الرسمي وحتى السري. تصيح الحناجر بشعار مركزي: “المووووت ولا المذلة” أمام الهجمات المتكررة لقوات القمع. كما تردد شعار “لا للعسكرة”. خلال وقفات الأمس (الأربعاء 07 يونيو)، تم اعتقال شاب واحد يجهل لحد الساعة هل تم إطلاق سراحه أم لا. يعرف الحي انخراط النساء في الأشكال الاحتجاجية من خلال الدعم للشباب والمشاركة في الوقفات. و تستمر هذه الأشكال حتى الثانية عشرة ليلا من كل مساء.

أما مدينة أمزورن، فقد عرفت نجاح مسيرة جديدة عرفت حضورا كثيفا من طرف الساكنة ومرت في أجواء حماسية حيث تمت المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والاستجابة للمطالب المحلية.

ما يلاحظ بالمدينة والنواحي هو أن الحراك أصبح الشغل الشاغل للساكنة المشارك منها أو المراقب. حيثما نذهب، موضوع الحراك ومصير المعتقلين هو الموضوع السائد. أيضا تعيش المنطقة محنة حقيقية بسبب حملة الاعتقالات حيث يصعب على العائلات الوصول إلى المعلومات حول مصير أبنائها.

صلاح المعيزي

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube