الرئيسية / أنشطة الجمعية / المؤتمر الوطني السادس لأطاك المغرب : التثقيف الشعبي أساس بناء مقاومة شعبية ضد الرأسمالية الناهبة لثرواتنا
IMG_8139-400x255

المؤتمر الوطني السادس لأطاك المغرب : التثقيف الشعبي أساس بناء مقاومة شعبية ضد الرأسمالية الناهبة لثرواتنا

ا

المؤتمر الوطني السادس لأطاك المغرب : التثقيف الشعبي أساس بناء مقاومة شعبية ضد الرأسمالية الناهبة لثرواتنا

جمعية أطاك المغرب على موعد أيام 5/6/7 ماي 2017 مع مؤتمرها السادس الذي اختار له مناهضات ومناهضي السياسات النيوليبرالية شعار:” لنواصل بناء جمعية أطاك المغرب للمساهمة في بلورة بدائل مناهضة للرأسمالية”.

أطاك المغرب، وهو الاسم المختصر لجمعية تضريب المعاملات المالية من أجل الفعل المواطني، هي جمعية للتثقيف الشعبي تسعى لفتح نقاشات عمومية لفهم الأسباب الحقيقية لمأساوية الوضع الاجتماعي والاقتصادي بالمغرب، كنتيجة لفقدان السيادتين الوطنية والشعبية، والتي تمثل آليات نهب الثروات عبر الديون واتفاقيات التبادل الحر أحد أدواتها الأساسية التي يتم بها نقل ثرواتنا للرأسمال العالمي. كما تعمل على تقديم بدائل ركيزتها تلبية الحاجات الاساسية  للفئات الشعبية.

المؤتمر الوطني السادس لأطاك المغرب هو محطة تنظيمية يلتقي فيها ممثلون عن المجموعات المحلية، لمناقشة جديد السياسات الليبرالية المتبعة ومتطلبات مواجهتها وواقع النضال الاجتماعي بالبلد،  وهو أيضا فرصة لفتح نقاشات وطرح بدائل مع كل الإطارات المناضلة والساعية للقطع مع قرارات كل من البنك العالمي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية اللذين يجتهدون في تفقيرنا.

تستمر أطاك المغرب في النضال والتوسع، رغم وطأة حصار الدولة الساعية لخنق أي بناء لمنظمات نضال شعبي، تسند التحركات الشعبية بالأفكار والتحاليل والإعلام والتضامن. فالمؤتمر السادس لأطاك المغرب يأتي في فترة اشتد فيها هجوم الدولة على كافة الإطارات والتنسيقيات المدافعة عن أساسيات العيش الكريم . وتتفنن في ترهيب واعتقال كل من حاول الدفاع عن أرضه(نضالات السلاليات..) وثرواته (معركة إيمضر..) وبيئته (نضالات ساكنة بني وكيل وأسفي وجرادة..) وحقه في التنمية (الريف وباقي مناطق المغرب المنسي).

إن جمعية أطاك المغرب المتشبثة ببناء تنسيق نضالي  لتنمية بديلة تتأسس على السيادة الشعبية وتلبي حاجات المواطنين الأساسية وتضمن المساواة الفعلية بين النساء والرجال وحماية البيئة تفتتح مؤتمرها السادس يوم الجمعة 5 ماي 2017 على الساعة السادسة والنصف بمقر الحزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء بندوة  تسعى بها لمد أيديها لكل من يسعى لمغرب اخر تسوده العدالة الاجتماعية وقيم التضامن.

خديجة معراس

عضوة لجنة الإعلام الوطنية –  أطاك المغرب

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube