الرئيسية / أنشطة الجمعية / بلاغ صحفي : أطاك المغرب تعقد مؤتمرها الوطني السادس

بلاغ صحفي : أطاك المغرب تعقد مؤتمرها الوطني السادس

اطاك المغرب                                                      الرباط في 27 فبراير 2017                    

عضو الشبكة الدولية للجنة

من أجل إلغاء ديون العالم الثالث

بلاغ صحفي

أطاك المغرب تعقد مؤتمرها الوطني السادس

تعقد جمعية أطاك المغرب ، عضو الشبكة الدولية للجنة من أجل إلغاء ديون العالم الثالث، في الدار البيضاء ،بمقر الحزب الاشتراكي الموحد  أيام 5 و 6 و7 مايو من سنة 2017، مؤتمرها الوطني السادس تحث شعار: ” لنواصل بناء جمعية اطاك المغرب للمساهمة في بلورة بدائل مناهضة للرأسمالية” 

يأتي مؤتمرنا السادس في سياق تشتت المقاومة الشعبية، في الوقت الذي تستمر الدولة بخطى حثيثة في تدمير مكاسب اجتماعية انتزعت بقوة النضال الشعبي والعمالي منها أنظمة التقاعد والوظيفة العمومية والمدرسة والصحة والخدمات العمومية الأخرى. هذه السياسات الليبرالية تمليها مراكز القرار الأجنبية من مؤسسات مالية وتجارية دولية والاتحاد الأوروبي لتحميل أعباء الأزمة الرأسمالية للأجراء والفئات الشعبية. ولضمان ذلك تمعن الدولة في التضييق على الحريات والحركات الاحتجاجية وعلى منظمات النضال ومن بينها جمعيتنا.

يطرح هذا الهجوم على الحركة المناهضة للعولمة الرأسمالية في بلادنا مهام عدة، على رأسها تنظيم مقاومات شعبية و تقديم بدائل ترتكز على مؤسسات تجسد الديمقراطية الفعلية، للتقرير في نموذج التنمية المبني على تلبية الحاجيات الأساسية للمواطنين واحترام البيئة وضمان الكرامة والعدالة الاجتماعية.

تطرح جمعية أطاك المغرب، في مؤتمرها القادم نقاش مستجدات الأزمة الرأسمالية العالمية، بالإضافة إلى تطورات الوضع السياسي على المستوى الإقليمي والوطني، والبحث عن الإجابات الممكنة والبدائل الناجعة وسبل بناء أدوات نضال فعالة. ومن هنا تسعى جمعيتنا لتدعيم التنسيق النضالي والعمل المشترك بين جميع المنظمات والشبكات والحركات الاحتجاجية التي تقاوم الهجوم النيوليبرالي سواء على المستوى الوطني والإقليمي والأممي. وبالمناسبة، فهي توجه لها الدعوة للمشاركة في الجلسة الافتتاحية لمؤتمرنا الوطني، التي ستنعقد يوم الجمعة 5 مايو 2017  بالمقر المركزي للحزب الاشتراكي الموحد  زنقة أكاديـر إقامة الماريشال أمزيان، في مدينة الدار البيضاء ابتداء من الساعة السادسة والنصف مساء، وهو ما سيمثل فرصة لتعميق تعاوننا.

السكرتارية الوطنية

 

 

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube