الرئيسية / بيانات وتقارير / من البيضاء، الطلاب بصوت واحد: “لا لخوصصة التعليم بالمغرب”
ب

من البيضاء، الطلاب بصوت واحد: “لا لخوصصة التعليم بالمغرب”

من البيضاء، الطلاب بصوت واحد: “لا لخوصصة التعليم بالمغرب”

نظمت يوم 26 مارس بالبيضاء مسيرة وطنية لتخليد ذكرى انتفاضة 23 مارس وفاءا للشهداء. هذا الشكل النضالي الذي دعت له لجنة متابعة خلاصات اللقاء التشاوري من أجل التصدي لمصادرة المقر المركزي “أوطم” كان لها هدف ثاني وآني: الدفاع عن تعليم عمومي ديموقراطي وجيد ومناهضة خوصصة النظام التعليمي و الرد على محاولات التراجع عن مجانية التعليم.

جمع هذان الهدفان  جيلين من مناضلي اليسار الجذري بالمغرب. الجيل الأول مكون من معتقلين سابقين وفاعلين سياسين في تنظيمات مختلفة عاشوا وعانوا من سنوات الرصاص وساهموا في تأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب. والجيل الثاني من الشباب الطلابي يعايشون الاستبداد الحالي ويعانون من تدهور الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للمغرب وخصوصا تردي مستوى الخدمة العمومية المقدمة في الجامعة المغربية. هذا الجيل من الطلاب أتى من مدن أكادير، مراكش، فاس، الرباط والبيضاء.

في مشهد نادر في صفوف اليسار الجذري توحد الجميع خلف راية الاتحاد الوطني والمطالب المرفوعة المناهضة لخوصصة التعليم والتسليع وقمع الحريات. فرغم ضعف الحضور الذي لم يتجاوز بضع مئات الا أن التجانس في الشعارات ساهم في إنجاح هذه المحطة التي تحتم علينا خطوات قادمة من أجل مواجهة هجوم الدولة المتعدد الأبعاد. أطاك المغرب كجمعية تثقيف شعبي تساند هذه المبادرات المدنية المتجهة نحو الفعل الميداني.

في الأخير، تجدر الإشارة للغياب الشبه التام للإعلام  (باستثناء منبرين)، وكأن الصحافة لا تهتم بشؤون الطلاب والجامعة المغربية الا عند الحديث عن العنف والدم ولا تعطي أي أهمية للقضايا الحقيقية التي تجمع الغالبية العظمى من الطلاب كظروف التدريس، النقل، الحريات النقابية، خوصصة الجامعة، الخ…غياب يكرس الصورة النمطية حول الجامعة العمومية. لكن لن نعول على اعلام رسمي أو شبه رسمي ليدافع عن ولاد الشعب. كفاحية  الطلاب والطالبات كفيلة بذلك.

صلاح المعيزي، لجنة الاعلام الوطنية-أطاك

26 مارس 2017

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube