الرئيسية / بيانات وتقارير / اطاك المغرب تساند ساكنة بني وكيل في نضالهم ضد جبروت مستغلي المقالع بالجهة الشرقية
بل

اطاك المغرب تساند ساكنة بني وكيل في نضالهم ضد جبروت مستغلي المقالع بالجهة الشرقية

اطاك المغرب                                                             الرباط  18 يناير 2017

عضو الشبكة الدولية للجنة

من أجل إلغاء ديون العالم الثالث

اطاك المغرب تساند ساكنة بني وكيل في نضالهم ضد جبروت مستغلي المقالع بالجهة الشرقية

تعاني ساكنة الجهة الشرقية الأمرين من جراء أنشطة المقالع، في ظل سيادة الريع وما يرتبط به من فوضى يعرفها القطاع، حيث تستفيد لوبيات معروفة في الجهة الشرقية من امتيازات عديدة ومن التهرب الضريبي.

فمنذ سنتين تقف ساكنة منطقة بني وكيل، جماعة أسلي -عمالة وجدة أنكاد، في وجه جبروت أحد النافذين بالمنطقة، الذي يرغب في نسف جبل أسلي التاريخي. حيث تتبع الساكنة المحلية مسارا نضاليا وقانونيا، تقف فيه بشجاعة كبيرة في وجه مشروع استخراجي مدمر البيئة والأنشطة الزراعية والفلاحية عموما ويقوض شروط حياة الساكنة وصحتهم وسلامتهم ويجهز على جزء من ذاكرتهم.

تقف مؤسسات الدولة هناك، ممثلة في الولاية، إلى جانب من يريدون نسف جبل إيسلي، حيث أصدرت قرارا يقضي باعتقال كل من يتصدى لعملية تفجير الجبل المرتقبة.

إننا في أطاك المغرب، وأمام الخطر الذي يشكله المقلع الجديد على صحة وسلامة الساكنة وفي ظل القرار الولائي المذكور، نعلن ما يلي:

– تحميلنا الحكومة وولاية الجهة الشرقية مسؤولية أي اعتداء قد يتعرض له  المدافعون عن حقوق ساكنة بني وكليل، الذي أصبحوا عرضة للاعتداءات من طرف السلطات العمومية والأجهزة الأمنية، وضرورة توفير الحماية لهم كما تنص على ذلك المواثيق الدولية.

– رفضنا لمشروع المقلع الجديد، جملة وتفصيلا لما يشكله من خطر على الساكنة، وعلى البيئة، ومطالبتنا بوقفه الفوري .

–  استنكارنا للطريقة الحالية التي تدبر بها المقالع في جهة الشرق والمغرب عموما.

– مناشدتنا لكل الهيئات الجمعوية، السياسية والنقابية من أجل توسيع حملة التضامن مع ساكنة بني وكيل.

بالوحدة والتضامن الي بغيناه يكون يكون

السكرتارية الوطنية

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube