الرئيسية / أنشطة الجمعية / ندوة أطاك مراكش حول الهجوم على قطاع التعليم وسبل المقاومة : تقرير

ندوة أطاك مراكش حول الهجوم على قطاع التعليم وسبل المقاومة : تقرير

ندوة أطاك مراكش حول الهجوم على قطاع التعليم وسبل المقاومة : تقرير

          نظمت المجموعة المحلية لأطاك مراكش، يومه السبت 17دجنبر 2016 على الساعة الثالثة  زوالا بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، ندوة عمومية حول “الهجوم على قطاع التعليم وسبل المقاومة”. عرفت الندوة حضورا متميزا ومتنوعا بحضور تلاميذ وطلبة ونقابيون بالإضافة الى فعاليات حقوقية وسياسية (أزيد من 60 فرد) ، وقد توزعت المداخلات بين  كل من “محمد النواية” عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان/ فرع المنارة، و “عبد الله بوشاقور” عن الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، “محمد كريم” عن الجامعة الوطنية للتعليم/ التوجه الديموقراطي، ثم  “فاطمة الزهراء البلغيتي” عضوة السكريتارية الوطنية لأطاك المغرب.

فكانت المداخلة الأولى للكونفدرالية الديموقراطية للشغل، و التي  ركز صاحبها  “عبد الله شاقور” على  وضع الحركات الإجتماعية في ظل الهجوم على الخدمات الإجتماعية من بينها قطاع التعليم، وأكد على أن معركة النضال هي معركة سياسية  وحقوقية وذللك بالإحتجاج والخروج للشارع، بالإضافة الى ضرورة البحث عن اليات الدفاع والتصدي، وير ى أن البديل لمواجهة هذا الهجوم الشرس الذي تشنه الدولة يتمثل في تشكيل جبهة وطنية واسعة تجمع كل القوى المناضلة  من أجل تأسيس مدرسة وتعليم جيد .

أما مداخلة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان/ فرع المنارة، فقد تحدث صاحبها “محمد النواية” عن الجانب التاريخي للهجوم على قطاع التعليم و تطرق للحديث عن كيفية تعامل الدولة مع الحق في التعليم، وقد ركز في نقاشه عن أن الهجوم على التعليم بدأ منذ الإستقلال وقد فصل في الحديث عن اشكال الهجوم والقرارات التي تتخدها الدولة مند 1965 إلى اليوم.

بعد ذلك كانت مداخلة السكريتارية الوطنية لاطاك المغرب التي عرجت على كرنولوجية الإصلاحات التي قامت بها الدولة بقطاع التعليم، و التي ليست في الحقيقة سوى تخريبات للإجهاز على هذا القطاع و بأمر من المؤسسات المالية العالمية المدينة للمغرب، و قد أشارت “فاطمة الزهراء البلغيثي” عضوة السكريتارية الوطنية كذلك إلى أن سبل المقاومة الجماعية للإجهاز على مجانية التعليم و تسليعه لا يمكن أن يتم إلا بجعل الدفاع عن المدرسة العمومية من أولويات النضال، و كذلك بتشكيل جبهة عريضة للنضال تضم كل المعنيين من نقابات وجمعيات أباء وأولياء التلاميذ وطلبة الجامعات للتصدي لتخريب المدرسة العمومية.

أما مداخلة الجامعة الوطنية للتعليم/ التوجه الديموقراطي، فقد تطرق ” محمد كريم” إلى سياسة الدولة في التعليم وتأثير المصالح العالمية على المنظومة التعليمية، وأن الهجوم عليه ازلي وليس بجديد، بالإضافة إلى أن دور المدرسة هو إعادة إنتاج نفس علاقات الإنتاج الثقافية، حيث ركز على تشخيص واقع التعليم بالمغرب ومراحل هجوم الدولة عليه، وكذلك طرحه للبدائل المقترحة كفرض منهاج تعليمي موحد ومنسجم وديموقراطي وفصل التعليم الديني عن العمومي، وير ى أنه لتحقيق هذه البدائل لابد من بناء جبهة شعبية تضم كل الإطارات المناضلة.

ثم فسح المجال بعد ذلك للحضور قصد التفاعل، حيث كان النقاش نقديا لوضعية التعليم العمومي، فركز جل المتدخلين على أن الهجوم عليه يستدعي حشد النضالات و بناء آليات الدفاع والتصدي لهذا الهجوم الشرس الذي تشنه الدولة ليس فقط على قطاع التعليم بل على كل القطاعات العمومية الاخرى، و خلص النقاش إلى ضرورة بناء جبهة نضال موحدة وقوية للتصدي ومساندة كل نضالات الفئات المتضررة .

تجدون أسفله عناصر عرض الرفيقة فاطمة الزهراء البلغيثي عن أطاك المغرب

%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%ac%d9%88%d9%85-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d9%88%d9%85%d9%8a-%d9%88%d8%b3%d8%a8%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%82%d8%a7

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube