الرئيسية / بيانات وتقارير / جمعية أطاك المغرب تساند معارك الأطر خريجي المدارس العليا للأساتذة وتدعو إلى المشاركة في مسيرة 21شتنبر بالرباط
marche-1

جمعية أطاك المغرب تساند معارك الأطر خريجي المدارس العليا للأساتذة وتدعو إلى المشاركة في مسيرة 21شتنبر بالرباط

أطاك المغرب                                                الرباط في 18 شتنبر 2016

عضو الشبكة الدولية للجنة

من أجل إلغاء ديون العالم الثالث

 

جمعية أطاك المغرب تساند معارك الأطر خريجي المدارس العليا للأساتذة وتدعو إلى المشاركة في مسيرة  21شتنبر بالرباط

       تخوض الأطر التربوية -أساتذة وإداريين-خريجو المدارس العليا للأساتذة (أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10000 إطار تربوي)، معركة نضالية طويلة النفس بشوارع مدينة الرباط منذ شهر فبراير الماضي، من أجل انتزاع حقهم في الإدماج في قطاع التعليم العمومي. وكعادتها قامت الدولة بقمع الأطر والتنكيل بهم، وتنصلت حكومة الواجهة من التزاماتها المبرمة في الاتفاق الإطار.

تنضاف معركة الأطر التربوية إلى معارك الأساتذة المتدربين وطلبة الطب والممرضين والطلبة الأطباء والأطر المعطلة ومختلف حاملي الشهادات المعطلين، لمواجهة تقليص الدولة للمناصب المالية خصوصا في القطاعات الاجتماعية التي تعاني خصاصا مهولا في الأطر والبنيات وعلى رأسها التعليم والصحة، وضد تفكيكها للوظيفة العمومية وفصل التكوين عن التوظيف وفرض العمل بالعقدة وتعميم الهشاشة وتفكيك أنظمة التقاعد تمهيدا لإهدائها لرأسالمال.

في مسعاها للقضاء المبرم على التعليم العمومي وتسليعه، تريد الدولة أن تهب أطرنا وكفاءاتنا وأدمغتنا للقطاع الخاص، بعد أن وهبته كل الضمانات القانونية والامتيازات العقارية والضريبية، لأجل ذلك كونت الالاف من أبناء شعبنا، ووضعتهم قسرا في وضع البطالة، لتجعلهم لقمة رخيصة لرأسالمال لكي يفرض أجورا هزيلة ودون حماية اجتماعية ودون حق نقابي.

إنها تعديات ترتبط بتقليص نفقات الدولة لتسديد الديون العمومية ومنح كل الخدمات العمومية للرأسمال المحلي والأجنبي لينمي أرباحه. كل هذا على حساب الطبقات الشعبية والأجراء الذين تزداد صعوباتهم في تدريس أولادهم، وتغطية مصاريف المرض، والاستفادة من الخدمات الأساسية اليومية، ومواجهة غلاء المعيشة لضمان شروط عيش لائق.

إن معركة الأطر التربوية، وهي جزء من المقاومات الشعبية والاحتجاجات ضد تعديات الدولة وهجوماتها على المكاسب الهزيلة أصلا، هي معركة أخرى من أجل وقف الهجوم على المدرسة والتعليم العمومي وضد تفكيك الوظيفة العمومية، وواجب كل منظمات النضال العمالي والشعبي مساندتها ودعمها.

إننا في جمعية أطاك المغرب ونحن ندين بشدة القمع الذي يتعرض له الأطر خريجو/ات البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي، نعلن:

  • تضامننا الكامل و اللامشروط مع معركة الأطر خريجي/ات البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي، حتى تحقيق مطالبهم
  • دعوتنا إلى توسيع التضامن والنضال مع المعركة من خلال التعبئة الشعبية وحشد الدعم المطلوب لنصرة معركة بهذا الحجم.
  • ندعو إلى التنسيق بين جميع ضحايا المخططات التقشفية للدولة المملاة من طرف المؤسسات المالية الدولية.
  • نعلن مشاركتنا في المسيرة الوطنية المقبلة للدفاع عن المدرسة العمومية يوم 21 شتنبر بالرباط

السكرتارية الوطنية

 

 

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube