الرئيسية / أنشطة الجمعية / مجموعة اطاك المغرب بالقصر الكبير : بلاغ بشأن رفض السلطات المحلية منحها وصلا عن تجديد مكتبها المحلي

مجموعة اطاك المغرب بالقصر الكبير : بلاغ بشأن رفض السلطات المحلية منحها وصلا عن تجديد مكتبها المحلي

 

اطاك المغرب                                                     القصر الكبير في 5 شتنبر 2016                                                                               

عضو الشبكة الدولية للجنة

من أجل إلغاء ديون العالم الثالث

مجموعة القصر الكبير

بــــلاغ

عقدت المجموعة المحلية لاطاك المغرب فرع القصر الكبير يوم السبت 16 يوليوز 2016 بقاعة المشاركة المواطنة بدار الثقافة جمعا عاما لتجديد مكتبها طبقا لمقتضيات القانون الأساسي للجمعية وفي احترام لما يحدده القانون المنظم للجمعيات.
وقام المكتب المنبثق عن الجمع العام بكافة الإجراءات القانونية العادية لتجديد وصل الايداع القانوني من خلال وضع ملف الجمعية لدى السلطة المحلية بالمدينة في احترام للآجال القانونية التي يحددها القانون في مثل هكذا حالات.  لكن السلطات المحلية رفضت، الى حدود اليوم، تسليمنا وصلا بإيداع ملفنا القانوني، ونهجت بذلك أسلوب التسويف والمماطلة ومبرر الاوامر الاتية من “فوق” دون ان نعرف من هم هذا الفوق ؟

إن المجموعة المحلية لجمعية اطاك المغرب بالقصر الكبير، التي تضم مجموعة من الشباب الراغبين في بناء حركة للتثقيف الشعبي والتضامن مع النضالات العادلة والتعريف بها، تعتبر أن محاولة  التضييق على عمل المجموعة المحلية لاطاك المغرب تندرج في سياق تراجع عام للحريات الديموقراطية بالبلد، تلك الحريات التي أصبحت حكرا على من يدور في فلك الخطاب الليبرالي السائد المسوغ لتدمير كافة المكتسبات الاجتماعية والديموقراطية،  ذاك التضييق الذي تعاني منه عدد من الإطارات المناضلة الوفية لمصالح من هم تحت.

إن المجموعة المحلية لجمعية اطاك المغرب بالقصر الكبير، إذ تستهجن وتدين سلوك السلطات المحلية بالقصر الكبير علاقة بملفنا القانوني، فإنها تعلن للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:

  • تشبتنا بحقنا في الحصول على وصل ايداع ملفنا القانوني.
  • تحميلنا للسلطات المحلية بالإقليم مسؤولية خرقها للضوابط القانونية بغرض التضييق على عملنا .
  • استمرارنا في تنفيذ برامجنا النضالية والتثقيفية والتضامنية .
  • تشبتنا بحقنا في اتباع كل السبل الاجرائية والقانونية والنضالية حتى انتزاع حقنا.
  • دعوتنا لكل الإطارات المناضلة محليا ووطنيا، وهم شركاؤنا في النضال، ولأصدقائنا عبر العالم لدعمنا وللالتفاف حول برنامج للتصدي لاستهداف الأصوات المدافعة عن حق المواطنين والمواطنات في الحرية والديموقراطية والعدالة الاجتماعية.

 

المكتب المحلي

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube