الرئيسية / متابعة النضالات / النضالات في المغرب / أطاك المغرب مجموعة طنجة تدين انتهاك حقوق عاملات الميناء وتدعو لتوسيع أشكال التضامن معهم

أطاك المغرب مجموعة طنجة تدين انتهاك حقوق عاملات الميناء وتدعو لتوسيع أشكال التضامن معهم

اطاك المغرب                                                                  طنجة في 28 يونيو 2016

عضو الشبكة الدولية للجنة

من اجل الغاء ديون العالم الثالث

مجموعة طنجة

مجموعة أطاك المغرب بطنجة تدين انتهاك حقوق عاملات الميناء وتدعو لتوسيع أشكال التضامن معهم

عرف مسلسل تحويل ميناء طنجة المدينة إلى ميناء ترفيهي، و ما رافقه من تفكيك للمنطقة الصناعية الحرة به عدوانا صارخا على حقوق الشغيلة هكذا بدأ أرباب العمل فور علمهم بالمشروع حملة طرد مقنع من خلال تخفيض ساعات العمل (البطالة التقنية) من أجل دفع الأجراء للاستقالة لكي تتمكن الشركات من الاستفادة من مزايا الترحيل و تعويضاته والتخلص من أقدمية الأجراء وخاصة مكاسبهم في التقاعد والتغطية الصحية.  لقد تم تشريد أكثر من 180 عامل (ة) بشركة Manifacturing بعد 35 سنة من العمل. و تم حرمانهم من الضمان الاجتماعي و التغطية الصحية منذ سنة 2004.  أما الرأسماليون و اصحاب المصالح و جدوا من يستجيب لمطالبهم و تلقوا التعويضات المناسبة من خلال الاتفاقية الموقعة في فبراير 2011 بين كل من ولاية طنجة و المركز الجهوي للاستثمار و شركة تهيئة ميناء طنجة و الوكالة الوطنية للموانئ و جمعية الصناعيين بالمنطقة الحرة الميناء.

و مع انطلاق ترحيل مقرات الشركات نحو المنطقة الحرة للتصدر قرب المطار او منطقة المجد، اندلعت أول الاحتجاجات بشركة   manifacturing  للنسيج في مطلع سنة 2013، استمر الاحتجاج شهرين توج برفع دعوى ضد الباطرون، صدر الحكم لصالح العمال في دجنبر 2013 يقضي بالتعويض عن الطرد و مدة الاخطار. الحكم كان لفائدة 53 عامل و عاملة، في حين تمكنت الشركة من هضم حقوق العشرات الباقين من خلال تقديم تعويض هزيل مقابل الاستقالة (ثمانية آلاف درهم لمن قضى ثلاثين سنة من العمل، و ألف درهم لمن قضى خمس سنوات من العمل كمثال).

لكن المنقولات التي من المفترض أن يتم الحجز عليها لا تكفي لسداد مستحقات عاملة واحدة قضت اكثر من 33 سنة في العمل، ورغم ذلك فعملية البيع (المزاد) تعرف كل مرة عرقلة وتواطآت لكي يكون سعر البيع ضعيفا وهذا الامر تفسره المعتصمات والمعتصمين من ذوي الحقوق بكونه مجرد انتقام إضافي جراء صمودهم ونضالهم

إننا في جمعية أطاك مجموعة طنجة، إذ ندين هذا العدوان على حقوق الأجراء نعلن للرأي العام ما يلي:

  • تضامننا مع نضالات العاملات و العمال من اجل نيل مستحقاتهم و تطبيق الأحكام الصادرة لصالحهم
  • مطالبتنا بمحاسبة كل المسؤولين عن نهب حقوق اللأجراء و التحايل عليه إبان عملية تحويل نشاط الميناء
  • مطالبتنا بإحداث صندوق تتحمل تكلفته الشركات التي كانت تنشط في المنطقة الحرة من اجل تعويض كافة الأجراء
  • دعوتنا كافة الاطارات المناضلة لتكثيف التضامن و الدعم للمعتصمات و المعتصمين دفاعان عن حقوقهم

إن ضجيج الاعلام البورجوازي و اللوحات الاشهارية المبشرة بمزايا الميناء الترفيهي، الذي سيخدم استراتيجيات الشركات السياحية العالمية بالأساس، لن تخفي بشاعة ما تعرض له الأجراء من هضم للحقوق و قمع.

أطاك المغرب

مجموعة طنجة

 

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube