الرئيسية / بيانات وتقارير / كلميم: الأساتذة/ ت المتدربين صمود وإصرار على النصر

كلميم: الأساتذة/ ت المتدربين صمود وإصرار على النصر

كلميم: الأساتذة/ ت المتدربين صمود وإصرار على النصر

دخل جيل جديد من الشباب إلى معترك النضال ضد السياسات التقشفية المفروضة من طرف المؤسسات المالية الدولية(صندوق النقد والبنك العالميين ) الساعية إلى تدمير الجزء اليسير المتبقي من المكاسب. يقاوم الجيل الحالي هجوما رأسماليا مدمرا جاريا منذ عقود.

إنه يقاوم تفكيك الوظيفة العمومية وتهشيش تكوين وعمل الأساتذة/آت. إذ تروم الدولة تخريج كفاءات تضعها في خدمة مالكي رأس المال وأرباب العمل من خلال توسيع دائرة أرباحهم وتراكمها لتشمل قطاعات الخدمة العمومية، وما يرافق ذلك من تملص الدولة من تشغيل قطاع عريض من الطاقات خريجة مراكز التربية والتكوين.

يجري حاليا وعلى نحو غير مسبوق فصل التكوين عن التوظيف في قطاع التعليم مع تقليص للمنحة إلى النصف، وقبل ذلك بشهور قليلة جرت محاولة مشابهة مع الطلبة الأطباء في ما سمي ” قانون الخدمة الصحية الإجبارية “.

يمر كل هذا التعدي وبيروقراطية النقابات غير مبالية بضرورة رد نضالي حازم إلى جانب أبناء وبنات الشعب الكادح، ولا حتى توعية قواعدها وباقي الشعب المتضرر من خطورة الهجمة. ولم تحرك فيها ساكنا خلال معركة الطلبة الأطباء ضد قانون الخدمة الإجبارية، لإرغام الدولة على التراجع.

استفاد الطلبة الأطباء من حجم التضامن معهم وكذلك من الاحتجاجات الشعبية ضد غلاء الماء والكهرباء في طنجة التي أرخت بظلالها على معركتهم، دون أن يكون لذلك أثر على صمت تلك البيروقراطية ولا على بقائها متفرجة لا غير. ويجري نفس الشيء مع نضال الأساتذة/آت المتدربين ضد المرسومين الوزاريين المشئومين، وحجم التضامن الذي تشهده معركتهم حتى الآن.

لقد دخلت معركتهم شهرها الرابع من المقاطعة الناجحة والمنظمة في إطار تنسيقيتهم الوطنية ولا زالوا صامدين ومصرين على الانتصار وتحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة، وسطروا مؤخرا برنامجا نضاليا من أسبوعين للتعبير عن رفضهم الاستسلام والخضوع.

اعتصام أساتذة/آت مركز كلميم تنفيذا لخلاصات التنسيق الوطني  

على إثر البرنامج الوطني الأخير خاض الأساتذة/ت المتدربون في كلميم على الساعة العاشرة صباحا اعتصاما أمام مقر الأكاديمية الجهوية بعد أن تم منعهم من تنظيمه أمام مقر الجهة ( كلميم وادنون ).

بدأ الاعتصام برفع الشعارات المطالبة بإسقاط المرسومين المشؤومين، شارك نحو 60 معتصم ومعتصمة في الشكل النضالي، وكان حضور النساء بارزا ومتميزا. ( حوالي 30 أستاذة).  تخللت المعتصم عدة مساهمات شعرية ومسابقات ثقافية وإبداعات فنية أخرى للأساتذة/ت المتدربين.

حضرت الهيئة المحلية لدعم ومساندة نضالات الأساتذة/ت المتدربين للتضامن ودعم معركتهم البطولية ضد مسعى الحكومة في إجبار المضربين عن العدول عن مطالبهم  في إسقاط المرسومين والقبول بنتائج المفاوضات الفارغة الأخيرة.

يتعرض أساتذة/آت مركز كلميم إلى مضايقات للنيل من عزيمتهم وإحباط معنوياتهم فقد عمدت الإدارة إلى تحديد توقيت معين لاستعمال المراحيض وحرمان الأساتذة من الماء عبر إزالة الصنبور من موضعه، زد على ذلك تسخير أحد الأعوان للقيام بأدوار مستفزة…

انتهى اعتصام الأساتذة المتدربين على الساعة العاشرة ليلا كما كان مقررا في أجواء نضالية اختتمت بكلمات للمناضلين والمتضامنين.

 

علي متضامن

أطاك المغرب

مجموعة كلميم والنواحي

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube