الرئيسية / أنشطة الجمعية / المجموعات المحلية / أطاك المغرب – المجموعة المحلية مراكش: بـــــيــــــــــــــــــــــان
701_miniLegend

أطاك المغرب – المجموعة المحلية مراكش: بـــــيــــــــــــــــــــــان

أطاك المغرب
عضو الشبكة الدولية من أجل إلغاء ديون العالم الثالث
المجموعة المحلية مراكش

 

بـــــيــــــــــــــــــــــان

 

في ظل سياق عام يتسم بتزايد قمع الحركات الاحتجاجية واستمرار الدولة في مقاربتها القمعية للنضالات الاجتماعية والسياسية لعموم الحركات المناضلة (حركة المعطلين، الحركة الطلابية، المنظمات الحقوقية، الصحفيين الأحرار، شباب حركة 20 فبراير، الحركة النقابية..)، يخوض المعتقلون السياسيون بمختلف سجون الذل والعار سلسلة من الاحتجاجات آخرها الاضرابات المفتوحة عن الطعام التي امتدت ليومها الحادي عشر بكل من مراكش (مجموعتي عزيز البور وعزيز الخلفاوي)، وفاس (مجموعة عبد الوهاب الرمادي) والقنيطرة (زكرياء الرقاص)…
ويخوض هؤلاء المعتقلون السياسيون معركة الأمعاء الفارغة داخل المعتقلات لتحقيق ملفهم المطلبي الذي تتعامل الدولة المغربية معه باستخفاف وتجاهل يذكرنا بنفس الممارسات التصفوية التي أدت الى استشهاد المعتقل السياسي مصطفى مزياني داخل السجن، بعدما امتنعت الدولة عن فتح أي حوار جدي مع الشهيد وتجاهلت مطالبه العادلة والمشروعة.
إننا في جمعية أطاك المغرب وباعتبارنا جزءا لا يتجزأ من الحركات المناضلة المعادية للسياسات التفقيرية التي تنهجها الدولة المغربية في حق أبناء وطننا الجريح بإيعاز من المؤسسات المالية العالمية نعلن للرأي المحلي والوطني ما يلي:

  • ·        تضامننا المبدئي واللامشروط مع كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي بمختلف سجون العار. 
  • ·        مطالبتنا الدولة بالاستجابة الفورية لمطالب كافة المعتقلين السياسيين وإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.
  • ·        تحميلنا الدولة مسؤولية استشهاد المعتقل السياسي مصطفى مزياني، ومسؤولية ما آلت، وما ستؤول إليه الوضعية الصحية للمعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام لأزيد من 11 يوما.
  • ·        تضامننا مع كافة النضالات المحلية والوطنية التي يخوضها الأساتذة المتدربون وأساتذة سد الخصاص، وكل الحركات الاحتجاجية المناضلة.
  • ·        إدانتنا لتطويق الحرم الجامعي، ومطالبتنا برفع العسكرة عن الجامعة كفضاء للتحصيل العلمي والتكوين الأكاديمي للطلاب.
  • ·        دعوتنا كافة الاطارات الحقوقية والنقابية والسياسية والصحافة الحرة إلى فضح المقاربات القمعية التي تنهجها الدولة وخوض نضالات كفيلة بتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

 

 

أطاك مراكش

عن المكتب

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube