الرئيسية / ملفات دراسية / الديون / من أجل الشغل والكرامة لشباب أولاد عياد

من أجل الشغل والكرامة لشباب أولاد عياد

أطاك المغرب

في مواجهة العولمة الليبرالية

عضو الشبكة الدولية

للجنة من أجل إلغاء ديون العالم الثالث

 

” من أجل الشغل والكرامة لشباب أولاد عياد”

تتابع جمعية أطاك المغرب المعركة السلمية لشباب وعمال أولاد عياد (بسوق السبت) المعتصمين أمام معمل كوزيمار من أجل نيل حقهم في الشغل بتلك المؤسسة الصناعية ، باعتبار هؤلاء الشباب من أبناء المنطقة ويشتغل بعضهم كعمال زراعيين موسميين في ضيعات الشمندر السكري بقصبة تادلة و سوق السبت والفقيه بن صالح وبني ملال، في ظل رفض تام من إدارة معمل كوزيمار، التي تستفيد من خدماتهم،  لتشغيلهم .

يناضل شباب أولاد عياد ، كباقي شباب المغرب ، من اجل حقهم في الشغل في ظل إغلاق الدولة لإمكانيات التشغيل في الوظيفة العمومية ، و عبر خوصصة ممتلكات الشعب المغربي ، و ضمنها معمل كوزيمار، امتثالا لأوامر المتحكمين الفعليين في القرارات بالبلد : صندوق النقد و البنك الدوليين و الاتحاد الأوروبي ، الذين يفضلون بطالة جماهيرية يستفيد منها المالكون للضغط على الأجور و على مكاسب العمال ،  تاركين شباب البلد ، و ضمنهم شباب أولاد عياد ، فريسة البطالة و حياة البؤس.

إننا في جمعية أطاك المغرب إذ نسجل تضامنا مع الشباب المعتصم أمام معمل كوزيمار من اجل حقهم في الشغل .

  • ندين التدخلات القمعية من طرف رجال الدرك في حق أبناء أولاد عياد
  • نحمل السلطات المحلية بالمنطقة مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع بعد إغلاق أبواب الحوار الجدي مع الشباب المعتصم من اجل كرامته.
  • ندعو جميع القوى السياسية والنقابية و الجمعوية إلى مساندة شباب أولاد عياد في نضالهم من أجل حقهم الشغل.

                            السكرتارية الوطنية

                                        الرباط في 12/02/2015

 

 

 

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube