الرئيسية / شبكات أطاك / CADTM / ريد اطاك تونس:الجبهة الشعبية في حداد مجددا

ريد اطاك تونس:الجبهة الشعبية في حداد مجددا

                                الجبهة الشعبية في حداد مجددا 

 ريد أطاك / Cadtm تونس

27 يوليوز 2013

   اغتيل هذا الخميس 25 يوليوز 2013 ، الرفيق محمد براهمي، عضو الجمعية الوطنية التأسيسية، مؤسس حزب التيار الشعبي و عضو في قيادة الجبهة الشعبية ، أمام منزله في ضواحي تونس، من طرف شخصين غير معروفين أطلقا عليه عدة رصاصات قبل أن يلوذا بالفرار.

   محمد براهمي هو الشهيد الثاني في الجبهة الشعبية بعد شكري بلعيد، الأمين العام للحزب الديمقراطي الوطني الموحد ، الذي اغتيل في 6 فبراير.
   محمد براهمي، إبن الشعب و المناضل الذي لا يكل  دفاعا عن السيادة الشعبية والحرية والعدالة الاجتماعية، بقدر ما كان محبوبا  و محترما جدا من طرف عائلته، أصدقائه ورفاقه، كان خصومه السياسيين يخشونه.
وفاته خسارة  جد كبيرة لعائلته وأقاربه، لكن أيضا لحزبه، للجبهة الشعبية وكل الشعب التونسي، الذين فقدوا من خلاله  رجلا ذا قيمة كبيرة ومدافعا مستبسلا عن القضية الوطنية و الاجتماعية.

   في هذا اللحظة المؤلمة جدا، نعرب عن خالص تعازينا لزوجته، وأطفاله وأقاربه ورفاقه بالتيار الشعبي وقادة وأعضاء الجبهة الشعبية.
   نحن نعتقد أن تجمع القوى الحالي الناتج عن انتخابات 23 أكتوبر 2011، بما في ذلك حكومة الثالوث  بقيادة حزب النهضة الإسلامي، الذي انتهت ولايته الشعبية في 23 أكتوبر 2012، يتحملون المسؤولية السياسية الكاملة لجريمة القتل هاته.
إن ريد تضيف صوتها إلى الجبهة الشعبية التي دعت  الشعب التونسي إلى العصيان المدني السلمي حتى سقوط جميع هذه القوى،  غير الشرعية الآن، لتخليص الثورة من  النير الإسلامي والسماح للشعب التونسي بأن يقرر مستقبله  وتحقيق مطالبه المشروعة بكل حرية.

ريد ، المتحدث الرسمي

فتحي الشامخي

 

 

 

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube