الرئيسية / ملفات دراسية / النساء / نصر أولي لحركة ضحايا مؤسسات القروض الصغرى بإقليم ورزازات :الحكم بالبراءة لأمينة مراد و بناصر الاسماعيني منسقي الحركة.
defaultattac

نصر أولي لحركة ضحايا مؤسسات القروض الصغرى بإقليم ورزازات :الحكم بالبراءة لأمينة مراد و بناصر الاسماعيني منسقي الحركة.

اطاك المغرب                                                   الرباط 26 ابريل 2013

عضو الشبكة الدولية للجنة

من اجل إلغاء ديون العالم الثالث

السكرتارية الوطنية

 

نصر أولي لحركة ضحايا مؤسسات القروض الصغرى بإقليم ورزازات :الحكم بالبراءة لأمينة مراد و بناصر الاسماعيني منسقي الحركة.

حكمت المحكمة الابتدائية بورززات يوم الخميس 25 ابريل 2013 ببراءة أمينة مراد رئيسة جمعية الرعاية الشعبية للتنمية الاجتماعية بالمغرب ورفيقها بناصر الاسماعيني ، وإيقاف جميع المتابعات في حقهما، بعدما تنازلت جمعيات القروض الصغرى المشتكية. وابقت المحكمة على تهمة السب والقذف وحكمت بغرامة 4000  درهم لكل واحد منهما. عرفت المحكمة صبيحة يوم الخميس25 أبريل حضورا مكثفا للنساء الضحايا من اجل التضامن، وبعد النطق بالحكم قامت النساء بمسيرات  جابت الشوارع  تخللها شعار مركزي:“لترحل مؤسسات القروض الصغرى”.

إنه انتصار أولي لحركة ضحايا القروض الصغرى،بعد محاكمة ماراثونية تم  تأجيل النطق بالحكم فيها 14 مرة. و نذكر أن أمينة مراد و بناصر الاسماعيني منسقي حركة ضحايا القروض الصغرى بورزازت كانا متابعين بسبب نضالهم المستميت إلى جانب النساء الضحايا و تأطيرهم لمسيرات و أشكال احتجاجية ضد تعسفات مؤسسات القروض الصغرى.

بالوحدة و التضامن انتصرت نضالات نساء ورزازات

بفضل نضالات النساء البطولية وامتناعهن عن تسديد الديون الجائرة و بفعل التضامن المحلي و الدولي، استطاعت نساء إقليم ورزازات تحقيق نصر أولي على مؤسسات القروض الصغرى. لا تزال معركة نساء ورزازات مستمرة من أجل إيقاف نشاط هذه المؤسسات التي تراكم الأرباح لفائدة الممولين المحلين و الدوليين بذريعة “محاربة الفقر و تمكين النساء” . فلنعمم التضامن و و لنعمل من اجل توحيد نضالات جميع ضحايا مؤسسات القروض الصغرى . فليكن انتصار نضال نساء ورزازات خطوة أولى من أجل العدالة الاجتماعية والتنمية الحقيقية.

إن اطاك المغرب تهنئ حركة ضحايا القروض الصغرى ورزازات بهذا النصر ،و تدعو إلى المزيد من الوحدة و التلاحم من اجل انتصارات أخرى قادمة بالتأكيد.

السكرتارية الوطنية

Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube