الرئيسية / ملفات دراسية / الديون / كفى ظلما، أطلقوا سراح المناضلين المعتقلين، وأوقفوا المحاكمات

كفى ظلما، أطلقوا سراح المناضلين المعتقلين، وأوقفوا المحاكمات

أطاك المغرب
المجموعة المحلية ورزازات

بيان تضامني
كفى ظلما، أطلقوا سراح المناضلين المعتقلين، وأوقفوا المحاكمات

تتعرض الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمدينة ورزازات لحملة استئصال حقيقية، جد قمعية وغير مسبوقة، بدأت منذ مدة بمضايقة مسؤولي النقابة ومحاصرتهم بالمحاكمات الصورية، لـ”تنتهي” في الأخير بمهاجمة المعتصمين المطرودين من العمل بقطاع الفنادق وشركة واركاز طوطال صبيحة الجمعة 11 يناير 2013، وبقمع بالغ الوحشية للوقفة الاحتجاجية السلمية المنظمة أمام مقر الكدش مساء السبت 12 يناير 2013 وما نتج عنها من ضرب وتكسير واعتقال لخمية مناضلين ضمنهم مناضل معطل متضامن مع العمال.

كان ذلك هو الجواب الذي تقدمه الدولة للأفواه الجائعة من أبناء العاملات والعمال المطرودين بقطاع الفنادق، ما يقارب 350 مطرودا، لا لشيء، إلا لحماية مصالح أرباب العمل ودوام الاستغلال وتدفق الأرباح في الحسابات البنكية لبورجوازيي قطاع السياحة.

أمام هذا الظلم المنظم بحق إخواننا العمال والعاملات ونقابتهم، فإننا في جمعية أطاك المغرب مجموعة ورزازات نندد بهذه الهجمة الوحشية التي تستهدف الحريات النقابية والحق في الاحتجاج وندعو الجميع إلى تجسيد واجب التضامن مع المعتقلين والعمال المطرودين، ماديا ومعنويا. كما نعلن عزمنا الاستمرار في النضال إلى جانب باقي الهيئات المحلية في إطار “اللجنة الاقليمية للدفاع عن المعتقلين السياسيين والنقابيين والحقوقيين بورزازات” حتى إطلاق سراح كافة المعتقلين وإرجاع المطرودين إلى عملهم.

عاشت وحدة ضحايا الهجوم النيوليبرالي

ورزازات في: 17 يناير 2013
مكتب المجموعة


Print Friendly

التعليقات

Facebook

Twitter

YouTube